أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

حبس 3 أشخاص لاتهامهم بإطلاق النار على سيارة شقيق نائبين فى بنى سويف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أمر المحامى العام لنيابات بنى سويف، اليوم، حبس 3 أشخاص، 4 أيام على ذمة التحقيق، لاتهامهم بإطلاق النيران على سيارة أمين تنظيم حزب حماة الوطن ببنى سويف، وشقيق نائبين برلمانيين عن دائرة مركز وبندر بنى سويف، يوم 26 يناير الماضى، أثناء توقفها أسفل منزله.

كان اللواء زكريا صالح مساعد وزير الداخلية مدير أمن بنى سويف، قد تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة بنى سويف، بتلقيه بلاغا من أحمد محمد عبدالجواد أحمد، 46 عاما، صاحب شركة طيبة للمقاولات، أمين تنظيم حزب حماة الوطن ببنى سويف، مقيم برج مكة بحى الزهور بمدينة بنى سويف، باكتشافة آثار طلقات نارية بسيارته الخاصة أثناء توقفها أمام مسكنه، ولم يتهم أحدا.

وأمر مدير الأمن بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد عبدالوهاب، مدير البحث الجنائى ضم العقيد طارق عيسى، رئيس البحث الجنائى، والرائد إبراهيم صفوت، رئيس مباحث البندر، لكشف ملابسات الواقعة وضبط الجناة.

وتبين من الانتقال والفحص والتحريات الأولية، أن السيارة رقم «6471 وع ج» ملاكى، بها آثار 5 طلقات نارية بالباب الخلفى والزجاج وحامل الحقائب، كما عثر بجوار السيارة على فارغ لطلقة عيار 9 ملى، وتحرر المحضر رقم 478 إدارى قسم بنى سويف.

وتبين من التحريات الأولية وفحص كاميرات المراقبة بالمنطقة، أن وراء ارتكاب الواقعة: «طه.ع.إ»، و«علاء.م.م»، مستقلين السيارة الخاصة بالمتهم الأول رقم «45326 ملاكى بنى سويف» وتم ضبط المتهمين والسيارة المستخدمة فى الواقعة، وبمواجهتهما أنكر الأول، وأقر الثانى بمرافقة الأول فى توقيت الواقعة، وقيامه بإجراء مكالمة هاتفية مع زوجته من مكان الواقعة فى ذات التوقيت.

وتبين أنه أثناء التحقيقات، فوجئ ضباط المباحث بحضور «حسين.أ.ح»، 28 عاما، نجار مسلح، مقيم قرية بياض العرب، سبق اتهامه فى 6 قضايا سلاح وسرقة، واعترف بارتكابه الواقعة، وقدم سلاحا ناريا عبارة عن طبنجة «برتا» عيار 9 ملى، بدون طلقات، معترفا بأنه مرتكب الواقعة، وبإجراء التحريات السرية أكدت أنه ادعى على نفسه ارتكاب الواقعة نظير مبلغ مالى تحصل عليه من أهل المتهم الأول، وأن وراءها المتهمين.

كما طلبت النيابة العامة، المجنى عليه لجلسة تحقيق عاجلة لسماع أقواله فى الواقعة، واستدعاء شقيقى المتهم الأول لجلسة تحقيق لسماع أقوالهم واستعجال تقرير الأدلة الجنائية حول الواقعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا