أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

«بقي حلم واحد».. «الدستور» داخل منزل «كفيف الأزهر» بعد تعيين مرافق (فيديو)

لم تمر الحكاية بردا وسلاما منذ أن سطرت "الدستور" حروفها على صفحاتها؛ فالقصة التي شحنت القلوب بالمحبة وأنارت العقول بالتعاطف والمودة، لم يُسدل الستار على فصلها الأخير بعد.

مرة أخري تجدد الراوية من نفسها، وتستعيد الأحداث وهجها وتنشر شغفها، لكن يبقي هناك أقوال أخري لم ترِ وقصص تستحق أن تُحكي وتكتب.

منذ بضعة أيام اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بقصة الكفيف الأزهري "ياسر"؛ الذي اعتاد جده توصيله إلي محل دراسته منذ صغره، لكن بحكم السن لم يعد هذا الجد قادرا على استكمال رحلته اليومية بفضل التوقف في محطة الشيخوخة ذات الآثار الجانبية الحادة.

بمجرد أن نشرت "الدستور" القصة، التقطت وزارة التضامن طرف المبادرة، وأعلنت توفير مرافق شخصي له بديلا عن جده الذي أنهكه المرض، بجانب وسيلة مواصلات تصطحبه إلي جامعته بشكل يومي.

مرة أخري عاودت "الدستور" استكمال رحلته الأولي، بإجراء معايشة جديدة مع هذا الطالب الكفيف بصحبة على حلمي المرافق المكلف من قبل وزارة التضامن الاجتماعي لمعرفة مدى الإمكانيات التي تم توفيرها، في مرحلة يقول عنها إنها "الحياة الجديدة".

"ياسر" أبدي سعادته بما تحقق، لكنه مازال يحلم بأن تستجيب مؤسسة الأزهر لمطالبه الأخرى والتي من أهمها توفير كتب سمعية له، هو وجميع الطلاب المكفوفين لعدم قدرتهم على استيعاب المواد الدراسية بالصورة التقليدية التي هي عليها الآن.

من ناحية أخري، قدم جد الطالب الكفيف الشكر إلى وزارة التضامن على ما قدمته لحفيده، بعد سنوات من المعاناة وأيام من الأسي والتعب، مختتما حديثه برسالة إلي فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، مطالبة بالتدخل لتحقيق بقية الأمنيات التي تسهل من حياة "ياسر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا