أخبار العالم / صحف مصر / المصريون

مغنية شهيرة تبحث عن متبرعين بالحيوانات المنوية

قالت مغنية البوب البريطانية، "شيريل كول"، إنها تبحث عن متبرعين بحيوانات منوية، لكونها ترغب في إنجاب طفلين تتولى تربيتهما بمفردها، بعد أن خاضت تجربة زواج فاشلة من قبل.

لكن "شيريل" (36 عامًا) قالت مازحة إنه يتعين أن يكون المتبرعون من خارج مدينة "نيوكاسل"، مضيفة: "هل تتخيل شخصًا من نيوكاسل يقول: "هذا طفلي!" هناك الكثير للاختيار من بينها والكثير للتفكير".

وانفصلت "شيريل" في العام الماضي عن ليام باين، العضو السابق في فريق "وان ديراكشن"، وذلك بعد علاقة عاطفية دامت عامين ونصف، وأنجبت منه ابنهما "بير باين"، والذي يبلغ من العمر عامين.

غير أنها تتوق لإنجاب أطفال خارج إطار الزوجية، بعد أن تحسن حالتها إلى الأفضل، قائلة: "ابني، لم أكن بحاجة لاختياره. لقد اختارني هو!".

وأضافت: "لقد تغير كل شيء بالنسبة لي للأفضل. كان الوقت لصالحي عندما كنت في العشرينات، حيث كنت أنتظر وأفكر في المزيد من الخيارات، أو أنتظر شخصًا أشعر بأنه جيد بالنسبة لي".

وتابعت: "يمكنك مقابلة شخص ما، لكن لا ضمانة على الإطلاق، لأن هناك الكثير من المتغيرات التي يمكن أن تحدث. الحياة لعبة قديمة مضحكة".

وأشارت في تصريحات نقلتها مجلة "التايمز": "حياتي لم تعد لي أو لمهنتي، أنا مسئولة عن شخص صغير. لأول مرة أشعر في حياتي بأنني سعيد لأنني وحدي، ربما أحتاج ذلك، وربما يحتاج بير (ابنها) إلى ذلك الآن".

وتزوجت "شيريل" من لاعب تشيلسي الإنجليزي السابق، آشلي كول في عام 2006، لكنهما انفصلا في عام 2016، قبل أن ترتبط بصديقها المغني ليام باين، نجم فريق "وان دايركش"، والذي أنجبت منه ابنهما الوحيد في مارس 2017.

وهي تعترف الآن أن الزواج كان "خطأ".

وأصيبت "شيريل" بمرض الملاريا أثناء زيارتها لتنزانيا مع الراقص ديريك هوج في 2010، وهو ما غير من أولوياتها، كما قالت آنذاك.

لكنها اعترفت بأن أعظم معركة خاضتها كانت من أجل الحفاظ على صحتها العقلية.. "لقد عولجت.. لقد حان الوقت. شعرت بقدر كبير من المسؤولية بالنسبة لي أن أكون مستقرة وأشعر بارتياح داخلي، وأن أكون قادرًا على تربية ابني بثبات وأفضل رعاية يمكن أن أقدمها له:.

وأردفت: "في مرحلة من عمري، إذا تحدثت إلي إنسان آخر بالطريقة التي تحدثت بها مع نفسي، فسيكون ذلك فظيعًا.. لكنني أوقفت كل ذلك. أنا لا أفعل أي شيء، بالتأكيد سأعود إلى العلاج، إذا شعرت أنني بحاجة لذلك".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا