أخبار العالم / صحف مصر / الوفد

كشف لغز العثور على جثة صيدلي بالإسكندرية

تمكن ضباط مباحث الإسكندرية، من كشف غموض واقعة العثور على جثة صيدلي داخل شقته السكنه بمنطقة سيدي بشر بحري مصابه بطعنات بمختلف أنحاء الجسم، بعد قيام حارس عقار بقتله بسبب وجود علاقة غير شرعية مع زوجته.

تلقى اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، اخطار من مأمور  قسم شرطة أول المنتزه، يفيد بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة صيدلي بالشقة سكنه بعقار بشارع خليل حمادة، وانتقل مأمور وضباط مباحث القسم إلى موقع البلاغ.
وبالمعاينة والفحص تبين وجود جثة المجني و.م.ل، 50 سنة، صيدلي، مسجاة بأرضية الصالة وبها إصابات وطعنات بمختلف أنحاء الجسم، وأنه يقيم بمفرده بعد انفصاله عن زوجته.
وتوصلت تحريات المباحث إلى تحديد هوية مرتكبي الواقعة وهما المتهم م.ح، 39 سنة، حارس عقار بمنطقة الفلكي، وزوجته ز.ج، 24 سنة، والتي يوجد لها مقطع فيديو رقص ساخن على هاتف المجني عليه.
وبمواجهتهما اعترفا بقيام المتهمة بارتكابهما الواقعة، بعد أن تعرف زوجها على

المجني عليه منذ فترة، واتفق معه الأخير على ذهابها إليه لتنظيف شقته بالشارع المشار إليه.
واضافت الزوجة أنها ارتبطت بالصيدلي بعلاقة غير شرعية وعاشرها معاشرة الأزواج أكثر من مرة برضاها خلال تواجدها داخل شقته بحجة تنظيفها.
وأكد أنها شعرت بالندم مؤخرا على خيانتها لزوجها فقررت إخبار زوجها بعلاقتها بالمجني عليه، فقام بإحضار سكين واصطحبها معه إلى شقة المجني عليه.
وأقر المتهم الأول في التحقيقات أنه واجه المجني عليه باعترافات زوجته عن علاقتهما غير الشرعية فلم ينكر فسدد له عدة طعنات بالسكين بحوزته انتقاما منه وفر وزوجته هاربين، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا