أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

«العرابي»: مصر تدير الأزمة الليبية بحنكة شديدة ولديها إمكانيات تقضي على أحلام أردوغان المتطرفة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، أن مصر لديها القدرة على إدارة أزمة التدخل التركي في ليبيا، بحنكة شديدة ولديها من الإمكانيات ما يمكنها من القضاء على أحلام أردوغان المتطرفة في المنطقة، لكن رغم ذلك فهي تقوم الآن بنشاط سياسي ودبلوماسي دولي كبير لحدث المجتمع الدولي على تبني موقف أكثر جدية مع أردوغان.

وقال إن موافقة البرلمان التركي على المذكرة التي قدمها أردوغان والتي تجيز إرسال قوات عسكرية تركية لدعم حكومة الوفاق في ليبيا، أدخل الأزمة الليبية في منعطف جديد وأعادها إلى المربع صفر، وقضت على كافة الجهود التي قام بها المبعوثان الدوليان لحل الأزمة خلال الفترة الماضية، وأيضا على الآمال المعقودة على نتائج مؤتمر برلين المزمع انعقاده في الفترة المقبلة، في ان ينتج حوار سياسي إيجابي للأزمة، لذا فإن بوادر وجود حل سياسي للأزمة في الوقت الراهن غير صالحة الآن.

وأشار «العرابي» إلى أن أردوغان يري ان الفرصة الآن سانحة في ليبيا للتدخل وبخاصة بعد وجود مد إخواني في دوائر الحكم في بعض الدول في شمال إفريقيا، بعد هزيمتهم هزيمة كبيرة في مصر، موضحاً ان هدفه ليس ليبيا فقط بل هدفه وعينه على مصر.

وبالنسبة لموقف الغرب وبخاصة أمريكا وأوروبا من موافقة البرلمان التركي على ارسال قوات إلى ليبيا، أوضح أن عدم اعارة أردوغان للعقوبات التي فرضتها عليه بعض الدول الغربية، جعلتها تتبني مواقف أكثر ميوعة تجاهه، وواصل التمادي في بلطجته السياسية وبخاصة بعد عدم محاسبته من قبل الغرب بسبب التدخل في الشمال السوري، مستخدما اساليبه الدائمة في ابتزاز الغرب بملف النازحين واللاجئين وعناصر داعش، من أنه يستطيع إغراق أوروبا بهم.

وطالب دول الجوار الليبي وبخاصة تونس والجزائر ومصر بضرورة تبني موقف موحد ومثالي بالنسبة للوضع الحالي الذي قد يؤثر بالسلب على الأطراف كافة، مشيرًا إلى أن تقريب المواقف بين هذه الدول هو الحل الأمثل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا