الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

دراسة صينية تحذر من القيلولة لكبار السن

تشير الأبحاث الجديدة إلى أن أخذ قيلولة طويلة بانتظام في الستينيات من العمر قد يزيد من خطر الإصابة بجلطة دماغية، وفقًا لما جاء بصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

كما حذر الأطباء من الحرمان من النوم، حيث يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والجلطات في الشرايين، فالمعدل الصحي من 6 إلى 8 ساعات يوميًا.

وقد عزز الخبراء في الصين الآن الدلائل على أن القيلولة لفترة طويلة جدًا أو كثرة الانتباه، لا تقل سوءًا، عن الحرمان من النوم لفترات طويلة.

ونظر العلماء في عادات النوم والقيلولة لأكثر من 30000 شخص فوق سن 60، وتتبعهم لمدة ست سنوات، لمعرفة التأثير عليهم.

ووجد الباحثون أن الذين أخذو قيلولة بانتظام لأكثر من ساعة ونصف خلال اليوم كانوا أكثر عرضة بنسبة 25 في المائة للسكتة الدماغية، مقارنة بالأشخاص الذين لم يفعلوا ذلك.

وكان المتطوعون الذين ناموا لأكثر من تسع ساعات في الليلة معرضين لخطر متزايد بنسبة 23 في المائة، مقارنة بالأشخاص الذين حصلوا على سبع إلى ثماني ساعات.

أما الأشخاص الذين كانوا على حد سواء، والذين كانوا ينامون لفترة طويلة، فقد زاد احتمال إصابتهم بجلطة دماغية بنسبة 85٪.

وقد أظهرت الدراسات السابقة أن الأطفال الذين ينامون طويلًا والذين ينامون لديهم تغيرات غير مواتية في مستويات الكوليسترول في الدم وزيادة محيط الخصر، وكلاهما من عوامل الخطر للسكتة الدماغية.

بالإضافة إلى ذلك، فقد يشير القيلولة الطويلة والنوم إلى نمط حياة غير نشط بشكل عام، والذي يرتبط أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

بالإضافة إلى ذلك، قد يشير القيلولة الطويلة والنوم إلى نمط حياة غير نشط بشكل عام، والذي يرتبط أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا