أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

وزيرة التخطيط: اختيار نواب المحافظين ثقة في الشباب المصري لتولي المناصب القيادية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، أن اختيار هذا العدد من نواب المحافظين يأتي ثقة في قدرات من وقع عليهم الاختيار، وكذلك ثقة في الشباب المصري في تولي المناصب القيادية خاصة في المحافظات، حيث أن التنمية الحقيقية ستكون في المحافظات، ويعد نواب المحافظين الشباب اول ادوات التنمية الحقيقية.

وأضافت «السعيد» خلال البرنامج التدريبي المكثف لنواب المحافظين الجدد الذي تنفذه الأكاديمية الوطنية للتدريب أن عملية التدريب مستمرة، حيث أن الدولة المصرية تتيح أمرا مهما في المرحلة الحالية وهو عنصر التدريب، وذلك لأن الاستثمار في العنصر البشري يعد من أهم العناصر التي تركز عليها الدولة، كما أن الأكاديمية الوطنية للتدريب دورها محورى في الاستثمار في العنصر البشري.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى أن البرنامج التدريبي مدته شهرين، كما ستكون هناك برامج تدريبية أخرى، مشددة على أن خطة الدولة تقوم على أسس أولويات، كما أن الفترة الحالية يتم وضع الخطة السنوية للدولة للعام المقبل، مؤكدة أن أي جهود أو افكار أو مبادرات تنبثق من رؤية شاملة، كما أن أي رؤية يتم وضعها تتم بشكل تشاركي، لذلك أي مبادرات يجب أن تتم بشكل تشاركي والخطة يتم وضعها طبقا لرؤية ٢٠٣٠، فالدولة المصرية تسير بخطة طويلة المدى ويتم معها وضع برامج وأهداف تسعي لتحقيقها.

وطالبت «السعيد» نواب المحافظين بالتركيز على قضية السكان التي تعد قضية أمن قومي لمصر، لذلك يجب الاهتمام بها، كما انه من بين الأهداف التي تسعي الدولة لتحقيقها تحقيق حياة أفضل وخدمات افضل للمواطنين وكذلك توفير فرص عمل.

وأشارت إلى أنه تم ضخ استثمارات كبيرة خلال الأربع سنوات الماضية في الطرق وشبكة الكهرباء، وتدشين مدن جديدة، كما تم العمل على بنية تشريعية حيث كانت هناك قوانين وتشريعات لم يتم تعديلها، والان اصبح لدينا تشريعات قوية .

واوضحت «السعيد» أن معدل النمو في ٢٠١٤ بلغ ١.٨ في المائة، وهذا اقل من معدل النمو السكاني، كما أن الاحتياطي النقدي كان في مرحلة الخطر، ولم يكن يغطي ٣ أسهر واردات، ولكن اليوم أصبح الاحتياطي النقدي يغطي احتياجات ثمانية أشهر والوضع الاقتصادى أصبح اقوى حيث أن معدل النمو بلغ ٥.٦ في المائة وهذا النمو جاء من استثمارات وانعكس على توفير فرص العمل، مشددة على أن هذا يأتي في الوقت الذي يعاني فيه العالم من تباطؤ في معدلات النمو، ولكن معدل النمو في مصر يزداد والتضخم والبطالة ينخفضان .

وتابعت وزيرة التخطيط قائلة إن الاقتصاد المصري يتميز بالتنوع والدولة بدأت في خطة اصلاح هيكلي على مستوى كبير من القطاعات، كما تم استحداث وحدات جديدة داخل الجهاز الإدارى للدولة، وذلك بهدف خلق واستحداث افكار جديدة، فضلا عن استحداث مجموعة كبيرة من الوحدات وهذا يأتي في إطار الانتقال للعاصمة الأدارية الجديدة، حيث هناك مجموعة كبيرة من البرامج التدريبية يتم التعاون فيها مع جهات عديدة لتحقيق أفضل استثمار ممكن في العنصر البشري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا