أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

مصدر: الأجهزة الأمنية تفحص ادعاءات جمال عيد ضد الدولة

كشف مصدر مطلع عن أن الأجهزة الأمنية بدأت فحص ادّعاءات الناشط الحقوقي جمال عيد، بشأن سرقة سيارته وتلقيه تهديدات من قِبل جهات رسمية.

ونشر "عيد" ادعاءاته تلك على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، دون أن يتقدم بأي بلاغات رسمية لإثبات الواقعة أو يأتي بشهود على الحادث، واكتفى بالتصريح بذلك لوسائل إعلام أجنبية.

وقال المصدر، لـ"الدستور": "رغم أنه يعمل محاميًا ويعلم أن اتهام جهة أو شخص دون أدلة يعد جريمة يعاقب عليها القانون، إلا أنه لم يهتم بذلك، وكأن هدفه لا يتضمن الحصول على حقهـ المفترض ـ بشكل قانوني"، مؤكدًا: "يسعى هذا الناشط وآخرون لنشر الفوضى، ويستهدف تشويه مؤسسات الدولة واختلاق وقائع كاذبة في محاولات مستميتة لتأليب الرأي العام الدولي ضد مصر".

وأضاف: "عيد أبلغ سفارات أجنبية بادعاءاته تلك، وأعد تقارير يتهم فيها أجهزة الدولة، وأظهر نفسه كشهيد، مقابل أموال يحصل عليها من هذه السفارات"، مشددًا على أن مباحث الاتصالات لم تتلق أي بلاغات بشأن الواقعة التي يدعي "عيد" حدوثها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا