أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

وزير التعليم العالي يناقش تقريرًا حول الاحتفال بتأسيس الرابطة العربية لعلوم الفلك والفضاء

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ناقش الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، والأمين العام للرابطة، بشأن عقد الاجتماع التأسيسي والاحتفال بالرابطة العربية لعلوم الفلك والفضاء، وذلك في مرصد القطامية الفلكي التابع للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بحضور ممثلين من الإمارات، السودان، الأردن، فلسطين، الكويت، تونس، الجزائر، المغرب.

وخلال الاجتماع، تمت مناقشة واعتماد بنود النظام الأساسي للرابطة العربية لعلوم الفلك والفضاء، كما تمت الموافقة على أن يكون مقرها بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بحلوان، على أن تبدأ في مزاولة أنشطتها ومنها تقديم الدعم وإقامة الفعاليات والأنشطة للفلكيين في الوطن العربي.

وأشار التقرير إلى أنه من بين أهداف الرابطة، خلق حلقة اتصال وتعاون بين المؤسسات والعلماء العرب الباحثين في مجالات علوم الفلك والفضاء، وتشجيع وتنسيق القيام بالبحوث العلمية المشتركة في مجال علوم الفلك والفضاء، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات المتبادلة بين الرابطة والجامعات والمراكز البحثية العاملة في مجال علوم الفلك والفضاء على مستوى العالم العربي لمواكبة التطور العلمي العالمي الهائل في المجال، وتعزيز الوعي المجتمعي فيما يخص مجال عمل الرابطة، كما سيكون من بين أهدافها أيضًا نشر ثقافة البحث العلمي والوعي بأهمية حماية الملكية الفكرية في مجال الرصد والأبحاث والاستكشافات الجديدة في مجال علوم الفلك والفضاء.

تأتى هذه الخطوة لتعزز الجهود المبذولة على صعيد علوم الفلك والفضاء، حيث تم مؤخرا تأسيس وكالة الفضاء المصرية وإعلان عن تشكيل مجلس إدارتها.

وجاء تنظيم الاجتماع التأسيسى لهذه الرابطة على هامش استضافة المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية المدرسة العربية الرابعة للفلك، بالتعاون مع الجمعية العربية الفلكية (بالمغرب) والجمعية العلمية للفلك والفضاء (مصر) في الفترة من 19 وحتى 26 أكتوبر 2019 بمرصد القطامية الفلكي، حيث يشارك بالمدرسة نحو 35 طالبا وطالبة (مصريين وعرب) ممثلين للدول العربية الآتية: مصر، ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، موريتانيا، السودان، لبنان، الامارات بالإضافة إلى 11 من الأساتذة المحاضرين (مصرين وعرب وأجانب) بالإضافة إلى 5 من فريق تشغيل موقع القطامية الفلكي من علميين ومهندسين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا