أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

أسامة سرايا: لولا ثورة 1952 لابتلع الإخوان السلطة في الخمسينيات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الكاتب الصحفي أسامة سرايا، إن مصر مقبلة على الذكرى الـ75 على إقامة الجمهورية في مصر، والتي غيرت الشخصية المصرية، وعلينا وضع ضوابط لتحديد ملامح الجمهورية.

وأضاف أسامة سرايا خلال لقاء تليفزيوني، الليلة، أنه في الجمهورية أصبح الكل متساوي، ويستطيع الآن الابن من الأسرة البسيطة أن يصبح وكيل نيابة وضابط وحتى رئيس جمهورية.

وأوضح «سرايا»، أن الإخوان سيطروا على مقاليد الشعب المصري في الخمسينيات قبل ثورة يوليو، مشيرا إلى أن الإخوان ساعدوا الكثيرين من أساتذة الجامعات على السفر للخليج، وحاولوا السيطرة على الأرياف بالدعم المالي وجمع التبرعات لهم.

وأكد أنه لو لم تقم ثورة 23 يوليو 52 لابتلعت جماعة الإخوان مصر والسلطة بالخمسينيات، وسيطرت على مقاليد الحكم، لافتا إلى أن الجماعة في الخمسينيات كانت في أقوى مراحلها، وكانت قادرة على ابتلاع السلطة.

وطالب بتغيير اسم وزارة الثقافة في مصر لتصبح «وزارة الترفيه»، متسائلا: ماذا تقدم وزارة الثقافة للمصريين كي تبقى؟.

وقال إنه يجب وضع خطة لإسعاد الشعب المصري، متابعا: «لازم نعمل خطة للشعب يفرح، ولازم نقول للشعب افرح بالحاجة الصغيرة، عشان نعمل حاجة كبيرة نفرح بيها».

وأضاف «سرايا»، أن مصر أحرزت المركز الأول في دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب، وحققت ضعف عدد المادليات التي حققها المنتخب الحائز على المركز الثاني، ورغم ذلك، لم يفرح المصريين بهذا الإنجاز، الذي تحقق في وقت تعاني منه الدولة من الإرهاب«.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا