الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

الصحة العالمية: نتعاون مع مصر لإنجاح مبادرة السيسي لعلاج مليون أفريقي في 18 دولة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقدت منظمة الصحة العالمية في مصر، الأربعاء، اجتماعا لتسعة مكاتب من منظمة الصحة العالمية بالدول الأفريقية التي أعلنت مصر تقديم اختبار الكشف عن التهاب الكبد C والعلاج منه لمليون شخص في 18 دولة أفريقية، بالإضافة إلى ممثلين عن المكتب الإقليمي لأفريقيا والمكتب الإقليمي لشرق المتوسط، في حضور وزارة الصحة والسكان المصرية.

وأشارت المنظمة، في بيان صحفي، إلى أن الاجتماع يأتي كخطوة نحو الأمام في الطريق الذي بدأته مصر للتصدي لالتهاب الكبد الفيروسي سي في القارة الافريقية، كما يهدف الاجتماع التشاوري بين مكاتب منظمة الصحة العالمية إلى تقييم التجربة المصرية لحملة «100 مليون صحة» بالإضافة إلى دراسة الوضع الوبائي والتحديات في الدول الثمانية عشر ووضع خطة عمل مشتركة لدعم علاج مليون أفريقي بقارة أفريقيا.

وصرحت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد: «إن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي كونه رئيس الاتحاد الأفريقي بعلاج مليون أفريقي يعانون من التهاب الكبد الفيروسي سي، هي مبادرة إنسانية يتطلع إليها الأشقاء الأفارقة، ونعمل سويا مع جميع الشركاء من أجل انجاح هذه المبادرة وتقوم منظمة الصحة العالمية بتقديم الدعم الفني للمبادرة».

من جانبه، أضاف دكتور جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر: «في إطار التعاون المستمر بين منظمة الصحة العالمية ممثلة في مكتب مصر ووزارة الصحة والسكان المصريةتقوم المنظمة بدور أساسي لدعم تنفيذ خطوات هذه المبادرة عن طريق الربط بين الممثلين المعنيين في المنظمة في مكتبيها لإقليم شرق المتوسط والأفريقي على حد سواء للتأكد من سرعة ودقة تحقيق الأنشطة المخطط لها.

وسيقوم مكتب منظمة الصحة العالمية في الدول الأعضاء الثمانية عشر بدور القائد الفني والتقني في تلك البلدان للمساهمة في التغطية الصحية الشاملة على أرض الواقع وكذلك توفير الدعم اللازم للاجتماعات التنسيقيةخلال خطوات تنفيذ هذه المبادرة التي تحمل في طياتها واجب إنساني نحو الحفاظ على صحة المواطنين.

وسوف يستمر الاجتماع ليومين ويهدف إلى وضع خطة عمل مشتركة وجدول زمني من أجل تقوية النظام الصحي بدعم من منظمة الصحة العالمية للوصول إلى الهدف المنشود ضمن منظومة التنمية المستدامة والتغطية الصحية الشاملة بالقضاء على التهاب الكبد الفيروسي بحلول عام 2030.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا