أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

بدء «الامتحانات» بجامعة المنيا 18 مايو.. و500 جنيه مكافأة للعاملين بمناسبة رمضان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن الدكتور مصطفى عبدالنبي عبدالرحمن، رئيس جامعة المنيا، بدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني بالجامعة في الثامن عشر من مايو القادم، على أن يسبقها أسبوع للامتحانات الشفوية والعملية بجميع الكليات، مؤكداً على سرعة إعلان النتائج للفرق النهائية بمرحلتي الليسانس والبكالوريوس؛ لتتناسب مع موعد تقدم الخريجين لأداء الخدمة العسكرية، على أن يتم إعلان جميع النتائج بالكليات في موعد أقصاه أول يوليو القادم.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الجامعة، الأربعاء، بحضور الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أبوبكر محيي الدين، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، وعمداء الكليات، ومدير مركز ضمان الجودة والاعتماد، والمدير التنفيذي للمعلومات بالجامعة، وأمين عام الجامعة، ورئيس اتحاد الطلاب أعضاء المجلس.

كما قرر المجلس الموافقة على منح أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة مكافأة 500 جنيه بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، مقدماً التهنئة لجميع أعضاء المجلس بمناسبة قرب حلول الشهر الكريم.

ووجه الدكتور «عبدالنبي» نحو دعم التخصصات الحديثة وغير التقليدية بالكليات تماشيًا مع احتياجات سوق العمل؛ مما يستلزم تحديث وتطوير التخصصات العلمية وتطوير اللوائح الدراسية بالكليات لتضم تطبيقات التكنولوجيا الرقمية لتُدرج ضمن المقررات الدراسية، كي تتناسب مع التطورات التكنولوجي الحديث واحتياجات سوق العمل.

وفي سياق متصل شدد رئيس الجامعة على عدم شراء أي مستلزمات للأقسام والمعامل ذات طرازات قديمة أو لا تتناسب مع التطور التكنولوجي، داعياً كلية الحاسبات والمعلومات لإعداد برامج لتخصصات الذكاء الاصطناعي ومعالجة البيانات الضخمة، للتماشى مع النظم العالمية، باعتبارها أحد الموارد المستقبلية في التنمية، والتي تتوجه إليه الدولة لتوفير التخصصات الجديدة بالجامعات لخدمة استراتيجية التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030.

وتيسيراً على الباحثين وتشجيعاً لهم لنشر أبحاثهم العلمية بمجلات علمية عالمية لها معدل استشهاد ومعامل تأثير بقياس Scopus CiteScore«» وافق المجلس قبول النشر للأبحاث العلمية بقواعد بيانات سكوبس الصادر من دار نشر إلسيفر بالإضافة إلى المجلات العلمية ذات معامل التأثير كأحد المجلات العلمية التي يمكن ان تقبلها الكليات لنشر الأبحاث العلمية لطلاب الماجستير والدكتوراه.

كما أعلن مجلس الجامعة عن إنشاء منصة لتواصل الباحثين في جامعة المنيا، تستهدف عرض وتبادل الأبحاث العلمية، وتشجيع البحوث المشتركة والتكاملية بين مختلف التخصصات العلمية بالكليات.

واستمراراً لخطط التحديث والتطوير بالجامعة أكد رئيس الجامعة، أن الجامعة تستعد لميكنة جميع إداراتها وتحويل جميع مستنداتها ومخاطباتها إلكترونية، وتوفير برنامج للإدارة الرقمية للمستشفيات الجامعية، يحتوي على قواعد البيانات للمرضي المترددين على المستشفيات وربطها بقواعد البيانات بجميع مستشفيات مصر، وذلك بعد نجاح الجامعة في ميكنة جميع متحصلاتها النقدية لجميع خدماتها وتحويلها للدفع الإلكتروني.

وخلال المجلس استعرض الدكتور مصطفى عبدالنبي اسماء المرشحين بجميع كليات لنيل جائزة الجامعة للتميز والعطاء، وجائزة الوفاء لهذا العام، والتصويت عليها من قبل أعضاء المجلس، ليعلن المجلس عن ترشيحه للدكتور مدحت مصطفى ثابت أستاذ الجراحة بكلية الطب ونائب رئيس جامعة المنيا الأسبق، وأول من أدخل جراحة المناظير بجامعة المنيا، لنيل جائزة الجامعة للتميز والعطاء للعام الجامعي 2018/2019، والدكتور محمد مؤنس بيومي عميد كلية الهندسة الأسبق ومؤسس قسم هندسة الحاسبات والنظم لجائز الوفاء هذا العام؛ وذلك تقديرًا لعطائهم وتميزهم طوال تاريخهم العلمي والعمل الإداري بالجامعة.

كما استعرض المجلس الدعم النقدي الذي قدمه صندوق التكافل الطلابي للطلاب الغير قادرين بالجامعة هذا العام والذي وصل إلى اكثر من 2 مليون جنيه بزيادة للحد الأقصى للطلاب ليصل إلى 400 جنيه مقارنة بـ300 جنيه بالعام الماضي نتيجة لزيادة مساهمة عائد صندوق الكافيتريات بالجامعة والذي من المتوقع أن يرتفع الحد الأقصى له خلال العام القادم ليصل إلى 500 جنيه.

كما قدم رئيس الجامعة الشكر لكليات التربية الرياضية والنوعية والتمريض على مجهوداتهم وأدائهم خلال زيارة لجان الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، مثمناً دور مركز ضمان الجودة في دعم الكليات وتحسين تطبيق أدائها لمعايير الجودة والتوثيق والذي انعكس على أداء الكليات خلال الزيارة. معلناُ حصول الجامعة على المدى من 201: 300 في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية والذي يقيس تحقيق الجامعة لأهداف التنمية المستدامة طبقاً لمعايير الأمم المتحدة في الصحة والسلام والعدل والحد من أوجه عدم المساواة والصناعة والابتكار والتغيير المناخي ومسئولية الاستهلاك والإنتاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا