الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

ولي العهد: نقدّر دور «الأنباء» والتزامها بثوابت كويتنا الغالية ووحدتها الوطنية

  • ناصر المحمد: «الأنباء» رسّخت قيم الحرية والديموقراطية والانتماء إلى الوطن
  • جابر المبارك: طرح راقٍ وبنّاء وجهود حثيثة في خدمة قضايا المجتمع والمواطنين
  • صباح الخالد: «الأنباء» عزّزت الوعي الثقافي والاجتماعي لدى فئات شعبنا
  • إبراهيم الدعيج: سياسة «الأنباء» الإعلامية جادة وحيادية مع القضايا
  • علي الجراح: «الأنباء» صرح إعلامي مميز يخدم الأهداف والأولويات الوطنية

يوسف غانم

ككل عام وانطلاقا من حرصهم على مشاركة أسرتها فرحتهم بعيدها السنوي، تقدم سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله، وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح والشيخ د.إبراهيم الدعيج ووزير الإعلام محمد الجبري، وعدد من الشيوخ والشخصيات بالتهنئة والمباركة لـ«الأنباء» في عيدها الرابع والأربعين.

وتستمر «الأنباء» في مسيرة عطائها الوطني والإعلامي منذ انطلاقتها الأولى في 5 يناير 1976، وكما أراد لها مؤسسها المغفور له بإذن الله تعالى العم خالد يوسف المرزوق بأن تكون صوتا للكويت والكويتيين، مدافعة عن قضاياهم ومصالحهم، جامعة لهم لا مفرقة، شعارها دائما مصلحة الكويت فوق أي اعتبار.

وقد أشاد المهنئون برسائل وبرقيات التهاني بمسيرة «الأنباء» التي تجاوزت أربعة عقود كانت خلالها مثالا في المهنية، وفي ترسيخ معاني الصحافة الحرة التي تتناول جميع القضايا على صدر صفحاتها المتنوعة بكل حيادية ونزاهة بعيدا عن التشهير أو الإساءة وبما يتوافق مع الثوابت الوطنية للكويت وشعبها، وهذا ما أثبتته عبر سنواتها، فكانت جريدة المواطنين والمقيمين لما تتميز به من مصداقية وتناول بنّاء لجميع الموضوعات والقضايا التي تهمهم، فدخلت قلوبهم وبيوتهم وأصبحت جزءا من حياتهم اليومية يجدون فيها ضالتهم من الأخبار والمعلومات كمصدر موثوق يتابعونه بشكل يومي، فإلى التفاصيل:

في البداية وجه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد برقية تهنئة إلى رئيس التحرير الزميل يوسف خالد المرزوق جاء فيها:

الأخ الكريم/ يوسف خالد يوسف المرزوق الموقر

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يسعدنا بمناسبة حلول الذكرى السنوية لصدور العدد الأول من جريدة «الأنباء» الغراء، أن نبعث لكم وجميع الإخوة الكرام العاملين بالجريدة، بأطيب التمنيات مقرونة بأزكى التهاني والتبريكات.

وفي هذا الصدد فإنه يطيب لنا أن نعرب لكم عن تقديرنا بما تنهض به جريدتكم الموقرة من دور بارز في مجال الإعلام، في إطار ميثاق الأمانة الصحافية، مع الالتزام بثوابت كويتنا الغالية ووحدتها الوطنية، متمنين للجريدة المزيد من التوفيق والسداد، داعين المولى عزّ وجلّ أن يوفقنا جميعا لخدمة وطننا العزيز الكويت في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

نواف الأحمد الجابر الصباح

ولي العهد

تاريخ مشرف

كذلك بعث سمو الشيخ ناصر المحمد بكتاب تهنئة ومباركة إلى رئاسة التحرير جاء فيه:

الأخ الكريم/ يوسف خالد يوسف المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

تحية طيبة وبعد،،،

يسرنا أن نبعث لكم بخالص التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة حلول الذكرى الرابعة والأربعين لصدور العدد الأول من جريدة «الأنباء».

كما يطيب لنا أن ننتهز هذه المناسبة لنشيد بالتاريخ الإعلامي المشرف لجريدتكم الموقرة، والذي أثريتم خلاله الحركة الصحافية بما قدمتموه من موضوعات ومقالات وتحليلات متميزة أسهمت بشكل بارز في تشكيل الوعي الفكري والثقافي لدى أبناء وطننا الحبيب، ورسخت لقيم الحرية والديموقراطية والانتماء، آملين لكم وللإخوة في الجريدة مزيدا من التقدم والنجاح، وأن تتواصل عطاءاتكم الصادقة لخدمة بلدنا العزيز، ودفع مسيرة تقدمه وازدهاره.

خالص تحياتنا وتقديرنا، متمنين لكم التوفيق والسداد، ولكويتنا الغالية دوام الأمن والاستقرار في ظل القيادة الحكيمة والرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى، وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله ورعاهما.

مع أطيب التمنيات،،،

أخوكم

ناصر المحمد الأحمد الجابر المبارك الصباح

شفافية ومصداقية

كما تقدم سمو الشيخ جابر المبارك بالتهنئة إلى أسرة «الأنباء» في عيدها الـ 44 بكتاب قال فيه:

الأخ الكريم/ يوسف المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

تحية طيبة وبعد،،،

بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لإصدار أول عدد من جريدة «الأنباء» نغتنم هذه الفرصة ونتقدم بأزكى التهنئات لطاقم عمل مؤسستكم الصحافية المتميز ونعرب لكم عن تقديرنا لما تقومون به من طرح راق وبناء وجهود حثيثة في خدمة القضايا المجتمعية المحلية منها والعالمية بكل شفافية ومصداقية.

خالص تمنياتنا بدوام النجاح راجين من المولى عزّ وجلّ لكم كل التوفيق والازدهار، في ظل القيادة الحكيمة والرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى وسمو ولي العهد الامين حفظهما الله ورعاهما.

مع أطيب التمنيات

جابر المبارك الحمد الصباح

مهنية وموضوعية

وتقديرا منه لدور «الأنباء» الإعلامي بارك سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد لأسرة «الأنباء» في عيدها الـ 44 بكتاب تهنئة إلى رئاسة التحرير قال فيه:

الأخ الكريم/ يوسف خالد المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

تحية طيبة وبعد،،،

يطيب لنا أن نبعث إليكم بخالص التهاني وأسمى التبريكات بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لصدور جريدة «الأنباء» التي نقدر طرحها الموضوعي والمتزن.

ويسعدنا بهذه المناسبة الطيبة أن نشيد بدوركم في المسيرة الإعلامية لوطننا العزيز، وحرصكم على المهنية الصحافية والموضوعية في نشر الموضوعات التي تهم الوطن والمواطنين وتعزز الوعي الثقافي والاجتماعي لدى ابناء شعبنا الحبيب.

خالص تحياتنا وتمنياتنا لكم ولأسرة جريدة «الأنباء» بدوام النجاح والتوفيق، ولكويتنا الغالية دوام التقدم والازدهار، في ظل القيادة الحكيمة والرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى وسمو ولي العهد الامين حفظهما الله ورعاهما.

مع صادق الود وأطيب التمنيات،،،

أخوكم

صباح خالد الحمد الصباح

رئيس مجلس الوزراء

صرح مميز

كذلك شارك وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح أسرة «الأنباء» فرحتهم بالذكرى السنوية الرابعة والأربعين برسالة تهنئة قال فيها:

الأخ الفاضل يوسف خالد يوسف المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

تحية طيبة وبعد،

يسرنا بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لإصدار جريدة «الأنباء» الغراء ان نتقدم إليكم بأسمى آيات التهنئة والتبريكات، كما يسرنا أن نهنئ جميع العاملين بالجريدة الغراء التي نعتبرها صرحا إعلاميا مميزا يخدم الأهداف الوطنية، وتمنياتنا لكم مزيدا من التقدم والازدهار في ظل قيادة سيدي حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ـ حفظه الله ورعاه ـ وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ـ حفظه الله.

مع أطيب التمنيات،

أخوكم/ علي جراح الصباح

وزير شؤون الديوان الأميري

منارة صحافية

كما بارك الشيخ د.إبراهيم الدعيج لأسرة «الأنباء» في عيدها الـ 44 بكتاب تهنئة جاء فيه:

الأخ العزيز يوسف خالد يوسف المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

تحية طيبة وبعد،

يسعدنا ان نبعث لكم ولأسرة التحرير بجريدتكم الغراء خالص التهاني والتبريكات بمناسبة 44 عاما على صدورها، والتي تعد صرحا إعلاميا مهما، ومنارة صحافية تستحق التقدير بما تقدمه من طرح متزن، وما تنتهجه من سياسة إعلامية جادة، وتفاعل صادق مع القضايا المحلية والعربية والدولية بكل شفافية وحياد، متمنين لكم كل التوفيق والسداد، سائلين المولى عز وجل ان يتواصل عطاؤكم لخدمة وطننا الحبيب في ظل رعاية صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء ـ حفظهم الله ورعاهم.

مع أطيب الأمنيات،

د.إبراهيم الدعيج الصباح

جهود ملموسة

كما هنأ وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري «الأنباء» في عيدها برسالة جاء فيها:

الأخ الفاضل يوسف خالد يوسف المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

تحية طيبة وبعد،

مع إطلالة العيد الرابع والأربعين لصدور جريدة «الأنباء» الغراء، يطيب لي أن أتقدم لكم بخالص التهنئة وأسمى معاني التبريكات بهذه المناسبة، متمنيا لكم مزيدا من النجاح والتألق، مستذكرين بكل التقدير جهودكم الكبيرة والملموسة في إثراء المشهد الصحافي الكويتي من خلال قوة الطرح وصدق المعلومة والتعاطي المتوازن مع كل ما يتعلق بالقضايا المحلية والإقليمية، ولا يسعني بهذه المناسبة إلا أن أثمن عاليا جهودكم وجهود أسرة جريدة «الأنباء» وجميع العاملين بها.

وأدعو الله المولى عز وجل أن تكلل جهودنا جميعا لما فيه خير ومصلحة بلدنا الحبيب الكويت، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ـ حفظهم الله ورعاهم.

مع أطيب التمنيات،

محمد ناصر عبدالله الجبري

وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب

خدمة الوطن

كذلك بارك الشيخ مبارك الفيصل رئيس ديوان سمو ولي العهد لـ «الأنباء» في عيدها برسالة قال فيها:

الأخ الفاضل يوسف خالد يوسف المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يسرني بمناسبة الذكرى السنوية لصدور العدد الأول من جريدة «الأنباء» الغراء أن أبعث لكم بخالص التهاني وأطيب التمنيات.

وإذ يطيب لي أن أهنئكم بهذه المناسبة السارة، فإنني أتمنى لكم ولكل العاملين بجريدتكم الموقرة مزيدا من التوفيق والسداد، وأن تواصل «الأنباء» مسيرتها الإعلامية المتميزة في خدمة وطننا الغالي، وتسهم مع زميلاتها من الصحف الكويتية في دعم قضايا الوطن والعمل على نهضته، سائلا المولى عز وجل أن يوفقنا جميعا لما فيه الخير لخدمة وطننا الكويت وأهله الأوفياء.

مع أطيب التمنيات،

رئيس الديوان

مبارك فيصل سعود الصباح

بدورها تقدمت الشيخة اعتماد الخالد رئيس ديوان رئيس مجلس الوزراء بالمباركة والتهنئة لأسرة «الأنباء» في عيدها بكتاب مباركة وجهته إلى رئاسة التحرير جاء فيه: الأخ الكريم/ يوسف خالد المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

تحية طيبة وبعد،،،

يسعدنا أن نبعث إليكم بأصدق التهاني وأخلص التبريكات بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لصدور جريدة «الأنباء» الغراء.

وإذ نشيد بالجهود الطيبة لجريدتكم الغراء، فإننا نتمنى لكم المزيد من التقدم والنجاح في مسيرتكم الإعلامية بما يخدم مصلحة الوطن والمواطنين ويرتقي بالكلمة الصادقة والخبر الموثوق.

خالص تهانينا وتمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية، ولأسرة جريدة «الأنباء» دوام التوفيق والسداد، ولوطننا العزيز دوام التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي العهد الأمين حفظهم الله ورعاهم. مع أطيب التمنيات،،،

أختكم

اعتماد خالد الأحمد الجابر الصباح

رئيس ديوان رئيس مجلس الوزراء

حرفية إعلامية

كذلك هنأت وكيل وزارة الإعلام منيرة الهويدي «الأنباء» في عيدها برسالة جاء فيها:

الأخ الفاضل/ يوسف خالد يوسف المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

تحية طيبة وبعد،،،

«تهديكم وزارة الإعلام أطيب التحيات متمنية لكم دوام التوفيق والسداد.

يسرنا أن نتقدم لشخصكم الكريم ولأسرة جريدة «الأنباء» بأسمى وأرق آيات التهاني والتبريكات بمناسبة العيد الـ (44) لصدور جريدة «الأنباء» والتي استطاعت أن تتبوأ مكانتها المرموقة بين الصحف المحلية والدولية بفضل الجهود المتميزة لأسرة جريدة «الأنباء» وحرصهم على الموضوعية والحرفية الإعلامية.

وإذ نبارك لكم هذا الجهد الطيب ونسأل الله العلي القدير أن يسدد خطاكم ويوفقكم إلى ما فيه خير وخدمة كويتنا الحبيبة، ونتمنى لكم المزيد من خطوات التقدم والنجاح. وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير،،،

أختكم وكيل وزارة الإعلام

مواكبة التطور

من جهته أيضا، بارك المدير العام لمعهد الدراسات المصرفية أ.د.يعقوب الرفاعي لأسرة «الأنباء» في عيدها الـ 44 برسالة قال فيها:

الأخ الفاضل/ يوسف خالد يوسف المرزوق المحترم

رئيس تحرير جريدة «الأنباء»

دولة الكويت

تحية طيبة وبعد،،

يسرني وأسرة معهد الدراسات المصرفية، أن نُهنئكم وكافة العاملين بالجريدة بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لإصدار جريدة «الأنباء» الغراء.

لقد كانت ولا تزال جريدة «الأنباء» أحد أهم الرموز الإعلامية التي أسست مفهوم الصحافة الحرة والنزيهة، في دولة الكويت منذ نشأتها وحتى يومنا هذا، فقد عمل القائمون على الجريدة بترسيخ مفهوم الصحافة بشكلها الصحيح، لتؤدي رسالتها المهنية باحترافية عالية، وقد واكبت الجريدة التطور التكنولوجي في عالم الصحافة والإعلام، لتحافظ على هذه المكانة المرموقة وتحقق انجازات مميزة.

وإذ نكرر تهنئتنا القلبية لكم شخصيا، ولجميع العاملين بجريدة «الأنباء»، لنتمنى لكم ولجريدتكم الموقرة مزيدا من التطور والنجاح.

مع أطيب التمنيات،،،

أ.د. يعقوب السيد يوسف الرفاعي

المدير العام

مواقف مشرفة

كما تقدم المحامي أحمد البديح بالتهنئة لأسرة «الأنباء» ممثلة برئيس تحريرها وبجميع العاملين فيها بكتاب تهنئة قال فيه:

رئيس تحرير جريدة «الأنباء» الغراء

الأخ الأستاذ يوسف خالد المرزوق

تحية طيبة،

يسعدني ويشرفني أن أتوجه إليكم وإلى جميع العاملين في جريدتنا «الأنباء» بالتهنئة والمباركة وأنتم تحتفلون بالذكرى الرابعة والأربعين على صدور عددها الأول قبل 44 عاما، ونستذكر بهذه المناسبة مواقف المغفور له بإذن الله تعالى العم خالد يوسف المرزوق، وحرصه على أن تكون «الأنباء» جريدة لجميع الكويتيين مدافعة عن قضاياهم وهمومهم.

ولا ننسى الموقف الوطني المشرف لـ «الأنباء» أثناء فترة الاحتلال العراقي الغاشم لبلادنا واستمرارها بالصدور من القاهرة، فكانت صوتا للكويت وللكويتيين، كما كانت بالنسبة للمواطنين المصدر الموثوق للمعلومة والخبر، وفي نقل أخبار الكويت من الدخل للعالم الخارجي.

كما نعتبر «الأنباء» ركنا أساسيا من أركان الإعلام الكويتي بفضل ما تتمتع به من نزاهة وحيادية في نقل الأخبار والموضوعات التي تهم الناس على اختلاف توجهاتهم ومستوياتهم الثقافية والاجتماعية بفضل المهنية العالية التي يتمتع بها فريق العمل بإشرافكم، حيث يبدو الحرص على تقديم الأفضل للقارئ بشكل دائم، بعيدا عن الإثارة والتأجيج فكانت «الأنباء» وستبقى موحدة للكويتيين ومدافعة عن مصالحهم، وستبقى جريدتنا الأفضل بما تواكبه من تطوير وتحديث في مجالات الإعلام الحديثة.

ونسأل الله تعالى أن يسدد خطاكم ويوفقكم للخير دائما

أخوكم المحامي أحمد حمد البديح

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا