الارشيف / الخليج العربي / صحف الكويت / الوطن الكويتية

اليونان تنتقد اتفاقية الحدود البحرية بين تركيا وليبيا

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=604934&yearquarter=20194&utm_source=website_desktop&utm_medium=copy&utm_campaign=articleshare X
dot4line
2019/11/29    12:48 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية ألكساندروس جينيماتاس
1f706b83ac.jpg  المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية ألكساندروس جينيماتاس

(كونا) -- انتقدت اليونان يوم الخميس توقيع تركيا اتفاقية الحدود البحرية في البحر المتوسط مع حكومة الوفاق الوطني الليبية معتبرة اياها "انتهاكا صارخ للقانون الدولي والحقوق السيادية للبلدان المتضررة".
ونقلت وكالة الأنباء اليونانية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية ألكساندروس جينيماتاس قوله في تصريح ان "مثل هذه الاتفاقية لا يمكن ان تؤدي إلى اجراءات أو نتائج قانونية ولا تتماشى مع مبادئ علاقات حسن الجوار".
وفي سياق متصل أجرى وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس اليوم اتصالا مع السفير التركي لدى أثينا طالبا ايضاحات حول الاتفاقية كما أجرى دندياس اتصالين هاتفيين مع نظيريه القبرص نيكوس كريستودوليدس والمصري سامح شكري في الشأن ذاته.
وعلى الصعيد ذاته تلقى الممثل الدائم لليونان في الاتحاد الأوروبي تعليمات بإجراء مشاورات على الفور مع الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني بشأن الاتفاقية التركية - الليبية.
وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أعلن في وقت سابق اليوم ان بلاده وقعت اتفاقيتين مع حكومة الوفاق الوطني الليبية حول التعاون الأمني والعسكري وأخرى بحرية.
وأضاف ان توقيع اتفاقية الحدود البحرية في البحر المتوسط مع ليبيا "يهدف إلى حماية حقوق تركيا بموجب القانون الدولي في البحر المتوسط".
ويشهد شرق البحر المتوسط توترا خاصة بين تركيا من جانب واليونان وقبرص من جانب آخر منذ بدء عمليات استكشاف عن النفط والغاز في تلك المنطقة.
وعارضت تركيا مرارا عمليات قبرص بالتنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط أحادية الجانب مؤكدة ان القبارصة الأتراك لهم أيضا حقوقا في الموارد الطبيعية بالمنطقة.
في المقابل دعت اليونان مرارا تركيا إلى التوقف عن "انتهاك" القانون الدولي واصفة خطوة أنقرة في التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص بأنها "تتناقض مع الشرعية وتقوض الاستقرار في المنطقة وتقودها بعيدا عن الانضمام للاتحاد الأوروبي".



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا