الارشيف / الخليج العربي / صحف الكويت / الوطن الكويتية

«النواب الأمريكي» يعقد ثالث جلسة علنية حول عزل ترمب

عقد مجلس النواب الأمريكي اليوم الثلاثاء الجلسة الثالثة من جلسات الاستماع العلنية الخاصة بالتحقيق الرامي إلى عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خلفية اتهامات موجهة إليه بالضغط على أوكرانيا من أجل فتح تحقيق يضر بأحد منافسيه السياسيين.

وخصصت الجلسة التي احتضنتها لجنة الاستخبارات في المجلس للاستماع لمدير الشؤون الأوروبية في مجلس الأمن القومي ألكساندر فيندمان والمستشارة الخاصة حول روسيا وأوروبا في مكتب نائب الرئيس جينيفر ويليامز.

وقال رئيس اللجنة آدم شيف في بيان قرأه خلال افتتاح الجلسة إن ترامب "وضع مصالحه الشخصية والسياسية فوق مصالح الأمة للضغط على زعيم أجنبي لإعلان تحقيق حول منافسه السياسي".
واتهم شيف رئيس بلاده بأنه "قوض دعمنا العسكري والدبلوماسي لحليف رئيسي وقوض جهود الولايات المتحدة لمكافحة الفساد في أوكرانيا".

من جانبه عبر فيندمان عن قلقه بخصوص مضمون اتصال هاتفي أجراه ترامب بنظيره الأوكراني فلاديمير زيلنسكي أواخر يوليو الماضي.

وقال فيندمان لأعضاء لجنة الاستخبارات "كنت قلقا من الاتصال.. ما سمعته كان غير ملائم".

وأضاف "أبلغت السيد (جون) آيزنبرغ (محامي مجلس الأمن القومي) عن قلقي. من غير الملائم لرئيس الولايات المتحدة أن يطلب من حكومة أجنبية التحقيق حول مواطن أمريكي ومعارض سياسي".

بدورها قالت المستشارة الخاصة حول روسيا وأوروبا في مكتب نائب الرئيس جينيفر ويليامز إنها ترى أن الاتصال بين ترامب وزيلنسكي "غير مألوف لأنه على عكس الاتصالات (الهاتفية) الرئاسية الأخرى التي لاحظتها تضمن (الاتصال) نقاش ما بدا أنه مسألة سياسية محلية".

وتعليقا على جلسة الاستماع العلنية اعتبر ترامب أن "ما يحدث هو وصمة عار.. إنه أمر محرج لأمتنا".
وقال ترامب للصحفيين خلال لقاء وزاري في البيت الأبيض إن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي "تفتقر الى الكفاءة إلى حد كبير" مشددا على "عدم وجود ضغط" على أوكرانيا من أجل فتح تحقيق حول أعمال تجارية قام بها هناك ابن المرشح للانتخابات الرئاسية عن الحزب الديمقراطي جو بايدن.

وقال أنه شاهد جزء بسيط من شهادة فيندمان مضيفا "سأترك الناس يحكمون بأنفسهم" على مضمون الشهادة نافيا أي معرفة له بمدير الشؤون الأوروبية في مجلس الأمن القومي.

وشكك ترامب في شهادات من تحدثوا لمجلس النواب معتبرا أن "كل هؤلاء الأشخاص يتكلمون عن محادثة من محادثة لمحادثة سمعوا أن الرئيس أجراها".

وتمثل جلسة اليوم أولى جلسات الأسبوع الثاني من الاستماع العلني لمسؤولين حاليين وسابقين في إدراة ترامب يقدمون إفاداتهم بخصوص الاتهامات الموجهة لرئيس البلاد.

وبدأ مجلس النواب الأسبوع الماضي جلسات التحقيق العلنية بعد أسابيع عدة من جلسات عقدت خلف أبواب مغلقة في إطار تحقيق العزل الذي أعلنته رئيسة المجلس نانسي بيلوسي أواخر سبتمبر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا