الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

رئيس «التنمية الصناعية»: قطاع التعدين من أهم مصادر الدخل القومي

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال المهندس مجدى غازي، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إن قطاع التعدين في مصر مصدر هام من مصادر الدخل القومى، حيث يشارك في تحقيق التنمية الصناعية، ونعمل بكل جدية من أجل تعزيز القيمة الإقتصادية المضافة من المنتجات المحجرية والتعدينية .

وأضاف غازي، خلال فعاليات الحوار المجتمعى تحت عنوان «مواد البناء نحو تنمية صعيد مصر» والذى نظمته غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية، أن الدولة عازمة على تحقيق النمو الصناعى في ظل التسهيلات العديدة التي يتيحها مناخ الإستثمار في الوقت الحالى، والقوانين العديدة التي تم وجارى إصدراها ومنها قانون 83 لسنة 2016 والخاص بنقل ولاية المناطق الصناعية للهيئة، وأيضاً قانون15 لسنة 2017 والذى يحقق فرصة سانحة لتسيير إجراءات تراخيص المنشأت الصناعية في 7 أيام فقط بدلاً من 630 يوماً في الفترة السابقة.

وأشار أنه تم توفير 43 مليون متر أراضى للمصانع وتستكمل إلى 60 مليون متر بنهاية العام الحالى، فضلاً عن التشريعات المتنوعة لمساعدة المصنعين وهو ما يتطلب من المهتمين بالصناعة ضرورة تحسين إستغلالها بالشكل المطلوب، لافتا إلى أن أسوان لديها مناطق صناعية هامة في العلاقى وأيضاً المجمع الصناعى الجارى إنشاؤه بالجنينة والشباك والذى سيساهم في منح رخصة التشغيل للمنتفع بمجرد توافر التجهيزات بالوحدة الإنتاجية الخاصة به ،وبالتوازى مع ذلك سيتم منع إيقاف وغلق أي محاجر قانونية ورسمية ومرخصة مقامة على أرض أسوان، وخاصة أنه يتم حالياً إعداد برتوكول سيتم توقيعه قريباً بين المحافظة والهيئة المصرية العامة للتنمية الصناعية للإستغلال الأمثل لهذه المحاجر وتحقيق العوائد الإيجابية منها ولاسيما في ظل ما تمتلكه هذه المحافظة من الإمكانيات البشرية والموارد الطبيعية الهائلة من الطفلة والجرانيت والحجر الجيرى وغيرها من المواد الخام التي تجعل منها محافظة صناعية قوية خلال الفترة القادمة.

حضر الفعاليات اللواء عماد يوسف السكرتير العام المساعد للمحافظة والدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان، وأحمد عبدالحميد رئيس غرفة صناعات مواد البناء، والمهندس إبراهيم غالى رئيس شعبة صناعة المحاجر، وسيد أباظة رئيس شعبة صناعة الرخام والجرانيت، بجانب مسئولى ومديرى جمعية المستثمرين والإتحاد العربى لسيدات الأعمال والمنطقة الصناعية والمحاجر، بالإضافة إلى ممثلين عن محاجر أسوان.

وعقب ذلك تم عقد جلسة نقاشية مفتوحة عن محاجر أسوان ومنطقة أبومروة والمنطقة الصناعية بالعلاقى، بجانب إستعراض أبرز المقترحات والرؤى المستقبلية التي تمثلت في تنفيذ سجل صناعى للمحاجر، والتغلب على مشاكل التمويل والتسويق، وكذا دراسة إقامة مناطق للتشوين والعرض بالطرق في المناطق كثيفة المحاجر وهو ما يساهم في تخفيف أعباء عملية نقل المنتجات، ودراسة إمكانية النقل النهرى وعبر السكك الحديدية، بجانب تنفيذ مشروع معرض ومتحف للخامات المحجرية والثروة المعدنية بدول حوض النيل وأسوان .

وأختتمت الفعاليات بتوقيع برتوكول تعاون بين مؤسسة نحمى تراثنا بأسوان والمجلس العربى لسيدات الأعمال لإنشاء أول أكاديمية للحرف التراثية والصناعات الصغيرة للحفاظ على التراث والهوية المصرية، أعقبه إهداء غرفة صناعة مواد البناء درع لمحافظ أسوان لرعايته فعاليات الحوار المجتمعى المقام على أرض المحافظة .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا