الارشيف / أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

زيادة مفاجئة للصادرات الألمانية ترفع معنويات الاقتصاد المتباطئ

  • 1/2
  • 2/2

زيادة مفاجئة للصادرات الألمانية ترفع معنويات الاقتصاد المتباطئ

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 10 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14987]

برلين: «الشرق الأوسط»

ارتفعت صادرات ألمانيا على غير المتوقع في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، في دفعة للمعنويات بأكبر اقتصاد في أوروبا، الذي يترنح على حافة الركود خلال الأرباع الأخيرة، وذلك رغم ضعف الاقتصاد العالمي. وبحسب بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي من مقره بمدينة فيسبادن غرب ألمانيا، أمس الاثنين، فقد زادت صادرات ألمانيا 1.2 في المائة في أكتوبر الماضي مقارنة مع الشهر السابق، بعد التعديل في ضوء العوامل الموسمية، بما يفوق توقعات المحللين التي كانت لتراجع 0.7 في المائة.
ونمت الصادرات بقوة للدول غير الأوروبية بشكل خاص، حيث ارتفعت المبيعات إلى دول الاتحاد الأوروبي 0.1 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق، بينما زادت قيمة البضائع الألمانية المبيعة إلى دول غير أوروبية بنسبة 4.6 في المائة.
وأعلن المكتب أن ألمانيا صدرت بضائع بقيمة 119.5 مليار يورو خلال أكتوبر الماضي، بزيادة قدرها 1.9 في المائة مقارنة بالشهر نفسه عام 2018. وفي المقابل، انخفضت الواردات إلى ألمانيا في أكتوبر الماضي بنسبة 0.6 في المائة لتصل قيمتها إلى 98 مليار يورو.
وبلغ الفائض التجاري المعدل في ضوء العوامل الموسمية 20.6 مليار يورو، متجاوزاً توقعات المحللين البالغة 19 مليار يورو. وخلال الشهور العشرة الأولى من هذا العام، ارتفعت الصادرات الألمانية بنسبة واحد في المائة، لتصل إلى 1.11 تريليون يورو.
يذكر أن النزاعات التجارية، وتباطؤ الاقتصاد العالمي، والغموض الذي يكتنف عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تؤثر سلباً على النشاط التصديري لألمانيا. وتوقع الاتحاد الألماني للتجارة الخارجية مؤخراً أن تسجل التجارة الخارجية الألمانية نمواً بنسبة 0.5 في المائة على مدار هذا العام.
وعلى صعيد آخر، أعلن المكتب الاتحادي للإحصاء ارتفاع تكاليف العمالة في ألمانيا خلال الربع الثالث من هذا العام. وأوضح أن تكاليف العمالة ارتفعت خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 3.1 في المائة مقارنة بالفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي.
ويشار إلى أن تكاليف العمالة تتكون من صافي الدخول وتكاليف الأجور. وكانت تكاليف العمالة في ألمانيا ارتفعت بنسبة 3.4 في المائة خلال الربع الثاني من هذا العام.
وبدفع 35 يورو لكل ساعة عمل، جاءت ألمانيا في مستوى أعلى من المتوسط، مقارنة بالدول الأوروبية في الربع الثاني من عام 2019... ولكن تكاليف العمالة في بلجيكا مثلاً أو الدنمارك أو فرنسا أو السويد، كانت أعلى من ألمانيا، بينما كانت هولندا والنمسا في مكانة تضاهي ألمانيا.
إلى ذلك، أعلن مكتب الإحصاء عن زيادة المبيعات في قطاع الحرف اليدوية في ألمانيا خلال الربع الثالث من هذا العام. وأوضح أن مبيعات الحرف اليدوية التي تستوجب تصريحاً ارتفعت بنسبة 5.2 في المائة في الفترة ما بين يوليو (تموز) ونهاية سبتمبر (أيلول) الماضيين، مقارنة بالفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي.
وأشار المكتب إلى أن الإيرادات ارتفعت في جميع قطاعات الأعمال، لافتاً إلى أن أعلى معدلات النمو حدثت في قطاع السيارات بنسبة 7.7 في المائة. وسجل قطاعا الصحة والبناء زيادة بنسبة تزيد على 5 في المائة بكل منهما. ومع ذلك انخفض عدد العاملين في الحرف اليدوية بشكل إجمالي بشكل طفيف بنسبة 0.2 في المائة.
يذكر أن المكتب الاتحادي للإحصاء ليست لديه حالياً أعداد محددة للأشخاص الذين يعملون في الحرف اليدوية بألمانيا. وفي المسح الأخير لعام 2017، سجل المكتب نحو 4.2 مليون شخص يعملون في 440 ألف شركة تقريباً في قطاع الحرف اليدوية التي تستوجب تصريحاً.

المانيا إقتصاد ألمانيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا