الارشيف / أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

«المركزي الصيني» يحذر من الضغوط على النمو وزيادة مخاطر التضخم

  • 1/2
  • 2/2

«المركزي الصيني» يحذر من الضغوط على النمو وزيادة مخاطر التضخم

الأحد - 20 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 17 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14964]

بكين: «الشرق الأوسط»

أعلن بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) أمس السبت، أنه سيعمل على «تعزيز التعديل المقاوم للتقلبات الدورية»، لتجنب الضغط النزولي الذي يتعرض له الاقتصاد، مع التزام اليقظة إزاء توقعات محتملة بزيادة معدلات التضخم.
وقال المركزي الصيني في تقريره بشأن السياسة النقدية للربع الثالث من العام الذي أصدره أمس، وأوردته وكالة أنباء «بلومبرغ»، إن اقتصاد البلاد يواجه صعوبات متنامية، حيث يتباطأ معدل زيادة الاستثمارات، والإنتاج الصناعي.
وقال البنك في تقرير إنه سيبحث القيام بخفض كبير في أسعار الفائدة الحقيقية من خلال الإصلاحات. وأضاف أن متوسط سعر الإقراض المرجح هبط أربع نقاط أساس في الربع الثالث إلى 6.62 في المائة.
وقال أيضا إنه يدرس خططا لتحويل سعر الفائدة القياسي للقروض الحالية إلى سعر الفائدة الأساسي الجديد للقروض الذي تم بدء العمل به في أغسطس (آب).
وأبرز البنك في تقريره زيادة في التحديات مقارنة بتقرير آخر صدر في شهر أغسطس الماضي، وأعرب مجددا عن مخاوف بشأن مخاطر التضخم. وقال في التقرير: «تجدر الإشارة إلى أن البيئة الخارجية الحالية تتسم بالتعقيد، وإن الاقتصاد يتعرض لضغوط نزولية متنامية، كما تواجه بعض الشركات صعوبات في التشغيل».
ولفت التقرير إلى أن أمام بنك الشعب الصيني مجالا محدودا للمناورة عبر السياسات، رغم المخاطر الاقتصادية المتزايدة، ولكنه يظل ملتزما باتباع نهج استهدافي ومُقيَد بشأن تخفيف الضغوط.
وأكد البنك مجددا تعهده السابق بالاستمرار في خفض المبالغ المالية التي تحتاج إليها البنوك كي تخصصها من أجل تسهيل عمليات الائتمان.
وأضاف التقرير أن السياسة النقدية في الصين ربما «تتعامل، على نحو ملائم، مع الضغوط على المدى القصير»، مع تأكيد تقديم فائض من التمويل، وفي الوقت نفسه، مراقبة المخاطر المحتملة بانتشار التضخم.
على صعيد آخر، أظهرت البيانات الرسمية الصادرة عن مصلحة الدولة للإحصاء في الصين أن إنتاج الفحم الخام سجل نموا مستقرا في الأشهر العشرة الأولي، بينما ظلت وارداته قوية.
وأظهرت البيانات أن البلاد أنتجت 3.06 مليار طن من الفحم الخام خلال الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى أكتوبر (تشرين الأول)، بزيادة 4.5 في المائة على أساس سنوي. وبلغ إنتاج القطاع نحو 320 مليون طن من الفحم الخام في الشهر الماضي بزيادة 4.4 في المائة علي أساس سنوي، وهو المعدل نفسه الذي كان عليه في سبتمبر (أيلول)، بحسب البيانات.
واستوردت البلاد 280 مليون طن من الفحم في الأشهر العشرة الأولى، بزيادة 9.6 في المائة على أساس سنوي. وفي أكتوبر ارتفعت واردات الفحم بنسبة 11.3 في المائة لتصل إلى 25.69 مليون طن.
وأظهرت البيانات انخفاض أسعار الفحم، حيث بلغ سعر تداول فحم تشينهوانغداو 5500 كيلوكالوري - كيلوغرام حراري 565 يوانا (نحو 80 دولارا أميركيا) للطن الواحد في الأول من نوفمبر (تشرين الثاني) بانخفاض خمسة يوانات عما كان عليه في نهاية سبتمبر.

الصين أقتصاد الصين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا