أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

مستثمرون: أنظمة الدفع التقنية تهدد مستقبل البنوك المتقاعسة

  • 1/2
  • 2/2

مستثمرون: أنظمة الدفع التقنية تهدد مستقبل البنوك المتقاعسة

الجمعة - 4 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 01 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14948]

الرياض: عبد الهادي حبتور

حذر مستثمرون في قطاع التقنية الرقمية البنوك من مغبة الاستمرار في العمل بشكل تقليدي خلال السنوات القادمة، مشيرين إلى أن أنظمة الدفع التقنية ستتجاوز بمراحل البنوك في حال لم تقم بتطوير نفسها.
وتوقع المستثمرون خلال مشاركتهم فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار 2019 المنتهي أمس في العاصمة السعودية الرياض، بأن تتم عمليات الدفع في السنوات القادمة عبر بصمة الوجه والاستغناء كلياً عن النقد، مبينين أن التشريعات وسرعة مواكبتها للتطورات التقنية تعد أبرز التحديات في هذا المجال.
واعتبر تايو أوفيوسو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة باجاتيك النيجيرية أن القدرة على الابتكار والإبداع والاستماع جيداً إلى العملاء خلال السنوات القادمة هي عوامل جوهرية لتقدم شركات التقنية المالية، مضيفا بالقول: «من المهم لأي شركة في الأسواق الاستعانة بعناصر محلية ومن يكتشفون الأشياء الجديدة التي تمكنهم من الفوز بالأسواق المحلية».
وحذر أوفيوسو من التقاعس عن الابتكار والتطوير التقني، حيث قال: «البنوك التي لا تبتكر سوف تخسر بمرور الوقت، لا أعتقد أنها ستختفي، لكن بالكثير من التعاون يمكن أن يتم مع نظام المدفوعات الرقمية، المال سيتغير مستقبلاً، والبنوك التي تبتكر وتتعاون ستحقق نجاحاً أكبر».
أوفيوسو تحدث عن أن «الهوية» هي التحدي الأكبر الذي تواجهه الشركات التقنية، إضافة إلى ضمان الجودة في هذه الصناعة، مؤكدا أن معرفة هوية العملاء مهم جداً، لا سيما مع الانفتاح على مطور ثالث (العميل، المصرف، التقني) يزيد من الابتكار والفرص، وعليه ترتفع توقعات أن يكون الدفع مستقلاً بمشاهدة الوجه ربما في السويد أولا – على حد تقديراته.
إلى ذلك، يرى علي أبو الحسن المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «تاب بايمنتس» الكويتية أنه من المهم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البدء بفهم سلوكيات السوق والأطراف الفاعلة في الصناعة، سواء العملاء، أو البنوك والمصارف والشركات المالية وشركات الإنترنت، والمشرعون. وتابع أنه «في الدول ذات الكثافة السكانية العالية، يمكنك الانتقال بسرعة ومن ثم التشريعات تلحق بك مثل الصين والهند، بالنسبة لنا لا داع لاختراع العجلة من جديد... لا بد أن نبدأ من حيث انتهى الآخرين، هناك ابتكارات في التقنية المالية، وربط الأسواق مهم جدا وقد ركزنا على ذلك».
وفيما يتعلق بمستقبل البنوك، يؤكد أبو الحسن بأن الأدوار قد تغيرت، وقال «البنوك سيكون لها دور ويعتمد عليها فيما إذا كانت تريد التعامل مع العملاء مباشرة أو أن تجلس في المقعد الخلفي، أو أن تتعامل مع الرقمنة، الأمر يعتمد على البنوك... ففي منطقتنا لها حضور قوي، لا بد أن تسرع وتيرة عملها في كيفية تعاملها مع شركات التقنية».
في السياق ذاته، أوضح جاكي غانغ نائب الرئيس ورئيس الاستثمار الاستراتيجي وتنمية الشركات في «أنت فايننشال» الصينية بأنه من الأهمية بمكان على شركات التقنية الاستعانة بفرق محلية في أي دولة يتم الاستثمار فيها، وقال «في الصين قمنا بالوصول إلى أكثر من 900 مليون مستخدم في نظام المدفوعات، علينا توفير العديد من الخدمات لعملائنا، كما أن لدينا أكبر صندوق لإدارة الأموال في العالم».

السعودية الاقتصاد السعودي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا