الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

السفارة المصرية في روما تنظم مؤتمرًا لجذب الاستثمارات بـ«شرق بورسعيد»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نظمت السفارة المصرية في روما، بالتعاون مع اتحاد الصناعات الإيطالي، الأربعاء، مؤتمرًا عن الفرص الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية بشرق بورسعيد بمشاركة ٥٠ شركة إيطالية. وأكد الحاضرون في المؤتمر على أن الفرصة أصبحت مواتية أمام الشركات الإيطالية للاستثمار والعمل في مصر وشرق بورسعيد القطاع الشمالي للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس في مصر في ظل مؤشرات التنمية، التي حققتها مصر في الفترة الأخيرة، والتي انعكس بدوره على تقارير المؤسسات الدولية، التي تؤكد تعافي الاقتصادي المصري.

وقالت إيلاريا فيسكوني، رئيس لجنة العلاقات الخارجية باتحاد الصناعات الإيطالي، إن «المؤتمر فرصة لتعزيز التعاون بين مصر وإيطاليا»، مشيرة إلى أن «اتحاد الصناعات الإيطالي يعمل على تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين، ويعتبر مصر الشريك الاقتصادي القوي في منطقة البحر المتوسط».

وأضافت «فيسكوني» أن «مصر تشهد تنمية اقتصادية واستقرار سياسي، ما يشجع على الاستثمار الإيطالي، كما أن إيطاليا هي الشريك التجاري الأول لمصر في أوروبا بحجم تبادل تجاري بلغ ٤،٨ مليار دولار في ٢٠١٨، بارتفاع ٦،٨℅، ومن المتوقع أن يرتفع في الفترة المقبلة».

وأشارت إلى أن «إيطاليا هي البلد الأوروبي الأكبر من حيث عدد المستثمرين في مصر، والذي بلغ نحو ١٢٠٠ شركة إيطالية في قطاعات الغاز والبترول والطاقة والبنية التحتية»، مؤكدة على أهمية خلق شراكة جديدة بين اتحاد الصناعات الإيطالي والمصري.

وأعرب الدكتور أحمد فكرى، عضو اتحاد الصناعات المصري، العضو المنتدب لشركة شرق بورسعيد للتنمية، عن سعادته برغبة الشركات الإيطالية في الاستثمار في مصر، وخاصة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس خلال الفترة المقبلة، وأبدى ترحيبه بزيارة وفد اتحاد الصناعات الإيطالية في شهر فبراير المقبل، لبحث الفرص الاستثمارية الجديدة خاصة مع التقارير للمؤسسات الدولية الاقتصادية عن تقدم ترتيب مصر في كافة مجالات الاستثمار والبنية التحتية وأصبحت من الدول الجاذبة للاستثمار.

وقال «فكرى» إن «هناك فرص استثمارية كبيرة في المشروعات الصغيرة والمتوسطة في صناعة الجلود والكاتب والتي تستوعب عمالة كبيرة»، مشيرًا إلى أن «هناك تشجيع من الحكومة المصرية في هذا الاتجاه، وأن المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يولي اهتمامًا كبيرًا بالمشروعات خاصة مع حزم الاستثمار، التي تشجع المستثمرين للعمل في المنطقة الاقتصادية».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا