أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

هبوط جماعي لمؤشرات البورصة في الربع الثاني من 2019

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

انخفضت مؤشرات البورصة جماعيا خلال الربع الثانى من العام الجارى 2019 (من أبريل إلى يونيو)، وفقد رأس المال السوقى 60 مليار جنيه مغلقا عند 756 مليار جنيه، بانخفاض نسبته 7.4%.

تراجع المؤشر الرئيسى EGX30 بنسبة 4.32% مغلقا عند 14.100نقطة، بينما انخفض مؤشر EGX70 بنسبة 11.875% مغلقا عند 603.5 نقطة، وبالنسبة لمؤشر EGX100 فقد انخفض بنحو 11.36% مغلقا عند 1540 نقطة.

بلغ إجمالى قيمة التداول حسب بيان للبورصة «أمس» خلال ربع العام نحو 50.8 مليار في حين بلغت كمية التداول نحو 6.996 مليون ورقة منفذة على 892 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالى قيمة تداول قدرها 82.6 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 15.551 مليون ورقة منفذة، على 1.586 ألف عملية خلال الربع الماضى. استحوذت الأسهم على 67.51% من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة، في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 32.49%.

سجلت تعاملات المستثمرين المصريين على نسبة 62.4% من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 30.1%، والعرب على 7.4%، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء، مسجلين صافى شراء بقيمة 743.8 مليون جنيه، بينما اتجهت تعاملات المستثمرين العرب والمصريين نحو البيع مسجلين صافى بيع بقيمة 231.2 مليون جنيه للعرب، و512.6 مليون جنيه للمصريين، وذلك بعد استبعاد الصفقات. والجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 66.6 % من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 24.3% وسجل العرب 9.1% وقد سجل الأجانب صافى بيع بنحو 1،390.6 مليون جنيه وسجل العرب صافى بيع بنحو 151.3 مليون جنيه، وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

وخلال شهر يونيو ارتفع المؤشر الرئيسى EGX30 بنحو 2.39%، بينما ارتفع مؤشر EGX70 بنسبة 1.03%، وبالنسبة لمؤشر EGX100 ارتفاعا بنحو 1.24%، وارتفع إجمالى القيمة السوقية 1.756 بنحو 1.5% خلال الشهر، بزيادة 11 مليار جنيه. بلغ إجمالى قيمة التداول خلال الشهر 20.2 مليار في حين بلغت كمية التداول نحو 2.198 مليون ورقة منفذة على 283 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالى قيمة تداول قدرها 13.5 مليار جنيه، وكمية تداول بلغت 2.046 مليون ورقة منفذة على 299 ألف عملية خلال الشهر السابق عليه.

هذا وقد استحوذت الأسهم على 53.66% من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة. في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 46.34% خلال الشهر.

سجلت تعاملات المصريين نسبة 63.1% من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 30.1%، والعرب على 6.8%، وذلك بعد استبعاد الصفقات. وقد سجل الأجانب صافى شراء بقيمة 157.3مليون جنيه، بينما سجل العرب صافى بيع بقيمة 251.2 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات. توقع خبراء سوق المال حدوث انتعاشة في السوق خلال الأسبوع الجارى مع فتح البورصة شاشات سوق الصفقات الـ OPR الثلاثاء المقبل، لتنفيذ عرض الشراء الإجبارى المقدم من شركة فيون هولدنجز بى في، على نحو 1.997 مليار سهم تمثل 42.3% من رأسمال جلوبال تليكوم بسعر 5.08، بداية من جلسة 2 يوليو المقبل ولمدة 25 يوم عمل تنتهى في 6 أغسطس المقبل. توقع محمود حسين المحلل المالى انتعاش السوق مع تنفيذ الصفقة، لافتا إلى أنه مع الإعلان عنها شهدت البورصة ارتفاع أحجام التداول قوق المليار خلال آخر جلستين، وتوقع مزيدا من الارتفاعات خلال الفترة القادمة مع تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية التي تم الإعلان عنها مسبقا، والتشغيل الفعلى لآلية الشورت سيلينج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا