الخليج العربي / الشرق الاوسط

تنسيق عسكري سعودي مع الحلفاء لردع الهجمات الحوثية

  • 1/2
  • 2/2

تنسيق عسكري سعودي مع الحلفاء لردع الهجمات الحوثية

وضع استراتيجية تتضمن توجيه ضربات مؤلمة لقادة الميليشيا عبر منظومات رصد واستهداف حديثة

السبت - 9 جمادى الأولى 1441 هـ - 04 يناير 2020 مـ

Sammad.jpg?itok=j9MSGA0j

لحظة استهداف طائرة تابعة للتحالف موكب رئيس المجلس الانقلابي التابع للحوثيين في 2018 (الشرق الأوسط)

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

علمت «الشرق الأوسط» أن قيادات عسكرية سعودية عليا اجتمعت مع قيادات ومسؤولين عسكريين من «دول صديقة» لـ«وضع استراتيجية مطوّرة للتعامل مع ميليشيا الحوثيين»، في حال قامت باعتداءات على المنشآت المدنية والاقتصادية في دول التحالف.
وتفيد المعلومات التي حصلت عليها «الشرق الأوسط» بأن الاستراتيجية تتضمن «الاستعداد لتوجيه عمليات وضربات عسكرية مؤلمة لقادة الميليشيا لدفع ثمن اعتداءاتهم بحيث يتم التركيز على استهداف القادة المعطلين للحل السياسي ومقراتهم ومصالحهم في اليمن».
وتستند هذه الضربات، بحسب المعلومات، إلى «منظومات رصد واستهداف ذات إمكانيات عالية تم إدخالها، بما في ذلك نشر أسراب طائرات مقاتلة تابعة لدول صديقة للمملكة، ورادارات ودفاعات جوية وأسلحة نوعية حديثة».
وبُنيت هذه الاستراتيجية المطوّرة على «افتراض احتمالية قيام الميليشيا الحوثية بما تمليه عليها طهران للزج باليمن وشعبه في معركة لا ناقة له فيها ولا جمل».
وتواصلت «الشرق الأوسط» مع مسؤول سعودي قال إنه لن يعلق على «أي أمور تتعلق باستراتيجيات داخلية أو أي تفاهمات بين المملكة والدول الصديقة».
وشدد على أن «التحالف بقيادة المملكة ملتزم بالتهدئة وبالإجراءات السياسية والعسكرية كافة للمحافظة عليها، ودعم جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث للتوصل إلى حل سياسي شامل بين الأطراف اليمنية وفق المرجعيات الثلاث وعودة اليمن إلى محيطه العربي».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا