الخليج العربي / العربية

سعي دولي لاحتواء الأزمة بين أميركا وإيران

آخر تحديث: السبت 9 جمادي الأول 1441 هـ - 04 يناير 2020 KSA 16:18 - GMT 13:18
تارخ النشر: السبت 9 جمادي الأول 1441 هـ - 04 يناير 2020 KSA 15:25 - GMT 12:25

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان أنه بحث الوضع في الشرق الأوسط اليوم مع نظيريه الألماني والصيني بعد الضربة الأميركية التي استهدفت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني وقادة آخرين من الحشد الشعبي في العراق، بعد خروج موكبهم من مطار بغداد فجر الجمعة.

وقال إنه وهايكو وماس وانغ يي اتفقوا على أهمية الحفاظ على سيادة العراق واستقراره وأهمية ضمان ألا تنتهك إيران اتفاق فيينا. وأضاف لو دريان أن فرنسا والصين متفقتان على محاولة تجنب أي تصعيد في التوتر بالشرق الأوسط.

وفي هذا الإطار، دعا وزير الخارجية الصيني واشنطن إلى حل المسألة الإيرانية من خلال الحوار، وذلك بعد مقتل قائد فيلق القدس، وتابع أنه تحدث مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، وقال له إنه يجب أن تكف أميركا عن إساءة استخدام القوة. وأضاف أن بلاده ستلعب دورا بناء في الحفاظ على السلام والأمن في الخليج.

وكان كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الإيرانية أبو الفضل شكارجي، أعلن اليوم السبت، أن "إيران ستمتنع عن أي رد متهور ومتسرع" على مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في غارة أميركية بالعراق أمس.

وأضاف شكارجي، في حديث وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء: "لكن الانتقام سيكون وفقاً لما يطالب به الشعب" الإيراني. وشدد مضيفاً: "من حقنا الرد على هذه الجريمة. وبالتأكيد إيران سترد على هذه العملية الإرهابية"، حسب وصفه.

كما اعتبر شكارجي أنه "في حال حصول أي حرب في المنطقة، فإن مشعلها الرئيسي هي واشنطن.. وستنال ضربة قاسية تجعلها تندم".

في سياق متصل، نقلت وكالة "مهر" عن نائب قائد الحرس الثوري العميد علي فدوي تعليقه على الرسالة التي سلمتها الولايات المتحدة لإيران عبر القائم بالأعمال السويسري في طهران والذي ترعى بلده المصالح الأميركية في إيران.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا