الخليج العربي / الحدث

متظاهر يتهم "إيرانيين" بتعذيبه واحتجازه في مرقد الحكيم

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

آخر تحديث: الأحد 4 ربيع الثاني 1441 هـ - 01 ديسمبر 2019 KSA 11:48 - GMT 08:48
تارخ النشر: الأحد 4 ربيع الثاني 1441 هـ - 01 ديسمبر 2019 KSA 11:13 - GMT 08:13

المصدر: دبي - قناة العربية

انتشر مقطع فيديو يظهر أحد المتظاهرين الذين تم احتجازهم في سراديب مرقد رجل الدين الشيعي الراحل، محمد باقر الحكيم، في النجف بالعراق، وهو يروي كيف تم تعذيبه على أيدي عناصر رجح أنهم إيرانيون.

وقال المتظاهر إنه تم حجز المتظاهرين في السراديب وتم تعذيبهم بالكهرباء.

وكان محافظ النجف، لؤي الياسري، قد طالب أمس السبت، الحكومة الاتحادية في بغداد، بكل مفاصلها الأمنية العليا للتدخل الفوري لإيقاف نزيف الدم في النجف، والتحقيق بالأحداث الجارية ومحاسبة المقصرين وفق القانون، وإحالتهم للقضاء العراقي بشكل فوري.

وكانت الاشتباكات تجددت، في وقت سابق السبت، بين عدد من المتظاهرين في النجف، وميليشيا سرايا عاشوراء (التابعة لرئيس تيار الحكمة عمار الحكيم) قرب مرقد الحكيم في النجف.

في حين دعا محافظ النجف شيوخ العشائر والوجهاء إلى التدخل وحقن دماء أبناء المدينة، وطالبت عشائر (الزبيد) في النجف الحكومة بمحاسبة الفاسدين ومن سمّوهم بقتلة أبنائهم المتظاهرين وتقديمهم إلى العدالة.

من النجف ( 30 نوفمبر- فرانس برس) من النجف ( 30 نوفمبر- فرانس برس)

وعقدت عشائر الزبيد (من أكبر عشائر الفرات الأوسط والنجف) مؤتمراً صحافياً في النجف، هددت فيه بالنزول إلى الشارع لحماية المتظاهرين السلميين من عمليات القتل التي يتعرضون لها.

وكانت المنطقة شهدت اشتباكات مماثلة أدت إلى سقوط عدد من القتلى، حين حاول عدد من المحتجين اقتحام مؤسسة الحكيم التي تضم مرقد محمد باقر الحكيم في ساحة ثورة العشرين في مدينة النجف.

نافذة مكسورة أمام مرقد الحكيم خلال الاحتجاجات في النجف نافذة مكسورة أمام مرقد الحكيم خلال الاحتجاجات في النجف

فعمدت القوة الأمنية المكلفة بحماية المؤسسة والمرقد إلى إطلاق الرصاص الحي، ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص، بعد حرق بوابة للمؤسسة.

كما شهدت المدينة خلال اليومين الماضيين اشتباكات بين قوات الأمن وعدد من المحتجين، بعد إحراق القنصلية الإيرانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا