الخليج العربي / الحدث

بعد تفكيك خلية داعشية في المغرب.. هذا ما وجدته السلطات

آخر تحديث: الجمعة 4 ربيع الأول 1441 هـ - 01 نوفمبر 2019 KSA 21:12 - GMT 18:12
تارخ النشر: الجمعة 4 ربيع الأول 1441 هـ - 01 نوفمبر 2019 KSA 21:00 - GMT 18:00

المصدر: دبي - العربية.نت

أفادت السلطات المغربية أن اختبارات علمية أجريت على مواد في منزل تابع لخلية مغربية موالية لتنظيم داعش الإرهابي، كشفت أن تلك المواد هي مستحضرات كيمياوية، تدخل في صناعة العبوات المتفجرة، وفي تحضير سموم قاتلة لها تأثيرات خطيرة على الإنسان والبيئة.

في التفاصيل، فكك مكتب محاربة الإرهاب في المغرب بتاريخ 25 أكتوبر الماضي خلية داعشية تتكون من 7 متطرفين مغاربة، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات غير مسبوقة تشمل ضرب موانئ وسدود.

وتبين من النتائج أن الأسلحة النارية التي تم حجزها، في حالة جيدة وصالحة للاستعمال.

كما كشفت أيضا موادَّ إلكترونية عبارة عن مكونات تستخدم كمصادر لتوليد الطاقة ومضاعفة قوة الانفجار.

يذكر أنه جرى تفكيك الخلية الإرهابية، في منطقة طماريس، في ضواحي الدار البيضاء، كبرى مدن المغرب، إضافة إلى اعتقالات أخرى متزامنة في مدينتي ووزان وشفشاون، في شمال المغرب.

وخطط الداعشيون السبعة المغاربة، لضرب بنيات تحتية حساسة ومواقع حيوية، وأوضحت السلطات أن الأبحاث متواصلة مع المشتبه بهم في هذه القضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا