الخليج العربي / العربية

جعجع: علينا الذهاب إلى حكومة تكنوقراط "نظيفة"

  • 1/2
  • 2/2

آخر تحديث: الجمعة 4 ربيع الأول 1441 هـ - 01 نوفمبر 2019 KSA 19:14 - GMT 16:14
تارخ النشر: الجمعة 4 ربيع الأول 1441 هـ - 01 نوفمبر 2019 KSA 18:27 - GMT 15:27

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، أن "المميز في الحراك اللبناني أنه كان صادقاً وشفافاً، تحركات كبيرة في السابق كـ14 آذار كانت دائماً تعبر عن خط ‏سياسي معين، إنما هذا التحرك تخطى الطوائف والحدود".

وقال جعجع بعد اجتماع تكتل "الجمهورية القوية" الجمعة: "أوجه تحية كبيرة إلى الجيش وقوى الأمن الداخلي لأنه بالرغم من كل الضغوط ‏تصرفوا كجيش لبناني وكقوى أمن داخلي بمعزل عن المطالبات بالقمع".

وتابع: "حاولنا تجنب ما حصل ابتداءً من اجتماع بعبدا الاقتصادي لكن للأسف لا نتيجة ‏وسقطت الحكومة تحت وطأة الحراك"، مضيفاً: "المطلوب بكل صراحة خطوة إنقاذية والمفترض أخذ 17 تشرين كعامل جديد مستجد ‏على الساحة، كما علينا الأخذ بعين الاعتبار أن جزء من الشرعية الدستورية والشرعية السياسية ‏حولها الكثير من علامات الاستفهام".

من احتجاجات بيروت
"خطة إنقاذية كبرى"

كما أوضح: "إن اعتبرنا أنها فورة فنحن مخطئون جداً، المطلوب خطة إنقاذية كبرى كناية عن حكومة ‏مختلفة عن كل بقية الحكومات لسبب بسيط هو أن الفرقاء السياسيين يتكررون هم أنفسهم ورأينا نتيجة ما فعلوه في الوضع الاقتصادي".

وشدد قائلاً: "علينا الذهاب إلى حكومة تكنوقراط تعني شخصيات مستقلة بكل ‏معنى الكلمة وهي موجودة لكن لعل البعض يعترف بها"، لافتاً: "مطلوب حكومة إنقاذ من ذوي الاختصاص، لهم علاقاتهم السياسية والاجتماعية، لديهم ‏سير ناجحة في الحياة والأهم ذوي كف نظيف".

وأشار إلى أن "الحل البديل واضح، وإن استمر الوضع على حاله فنحن ذاهبون إلى المجهول، والطبقة ‏السياسية الحالية لديها ما يكفي من الذكاء لمعالجة الوضع وحكومة تكنوقراط لا تعني حكومة ‏مستشارين سياسيين".

ليش هلق في وزارة خارجية؟

إلى ذلك أضاف: "المصيبة أن البعض لا يخجل، البعض يقول إن حكومة اختصاصيين لا تستطيع معالجة ‏ملف ترسيم الحدود، متى طرح الملف في المجلس، متى كان قرار السلم والحرب بيد الدولة ‏أصلاً؟ كذلك في ملف النازحين البالغ عمره 9 سنوات، والذي لم تتعامل الحكومات المتعاقبة معه ‏بشكل واضح".

وقال إن "البعض يسأل كيف لوزارات كالدفاع والخارجية والداخلية أن تكون بيد اختصاصيين؟ ‏‏"ليش هلق في وزارة خارجية؟"، هل تطرح سياسات لبنان الخارجية على مجلس الوزراء؟ أما ‏وزير الدفاع فماذا يفعل غير المناكفات مع الجيش؟".

وختم قائلاً: "كل هذه ذرائع لعدم الذهاب إلى حكومة جديدة ونحن ندعو إلى حكومة تكنوقراط لأنها الخلاص، لو نجحت الحكومات ‏السياسية لما لقينا هذا الرد من الشارع، خطوة واحدة قد تخلص البلد هي الصدمة الكبيرة التي لن تحصل إلا بحكومة تتشكل من ‏اختصاصيين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا