الخليج العربي / الحدث

انسحاب أمني في بغداد.. واعتصامات مفتوحة جنوب العراق

  • 1/2
  • 2/2

آخر تحديث: الجمعة 4 ربيع الأول 1441 هـ - 01 نوفمبر 2019 KSA 13:10 - GMT 10:10
تارخ النشر: الجمعة 4 ربيع الأول 1441 هـ - 01 نوفمبر 2019 KSA 12:07 - GMT 09:07

المصدر: دبي - العربية.نت

أفاد مراسل "العربية"، الجمعة، عن اعتصامات مفتوحة في جميع المحافظات الجنوبية العراقية.

وأغلق عدد من المتظاهرين، الجمعة، حقل البزركان النفطي في محافظة ميسان، ومنعوا العاملين من الوصول إليه، وفق مواقع محلية.

كما أغلق معتصمون بوابة ميناء أم قصر في البصرة ووقفوا أمامها، مؤكدين استمرارهم بالاعتصام والتظاهر لحين تحقيق المطالب الشعبية.

من جهة أخرى، أكدت مصادر أمنية لـ"العربية" صحة المعلومات التي تتحدث عن انسحاب قوات مكافحة الإرهاب من شوارع العاصمة بغداد لعدم الحاجة إلى انتشارها وعدم وجود أي تهديدات أمنية.

قنابل تخترق الجماجم

وكانت منظمة العفو الدولية قد كشفت في تحقيق لها، الخميس، عن وجود إصابات مروعة وقاتلة تعرض لها المحتجون في العراق بسبب قنابل تشبه القنابل المسيلة للدموع، اخترقت جماجم المتظاهرين بشكل لم يشاهد من قبل. كما أكدت أن هذه القنابل يتم إطلاقها على المتظاهرين من أجل قتلهم وليس لتفريقهم.

من تظاهرات بغداد الخميس

إلى ذلك، دعت المنظمة السلطات العراقية وشرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن الأخرى في بغداد للتوقف فوراً عن استخدام هذا النوع من القنابل القاتلة، والتي لم يسبق لهما مثيل. وأكدت تحقيقاتها أن هذه القنابل تسببت في مقتل خمسة محتجين على الأقل خلال عدة أيام.

وأجرت المنظمة مقابلات مع العديد من شهود العيان، واستعرضت السجلات الطبية واستشارت المهنيين الطبيين في بغداد، فضلاً عن أخصائي طب شرعي مستقل حول الإصابات المروعة التي تسببت فيها هذه القنابل منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول.

100 قتيل و5500 جريح

قتل 100 شخص على الأقل وأصيب 5500 شخص آخرين بجروح في أسبوع من الاحتجاجات العنيفة التي يشهدها العراق، بحسب ما أعلنت، الأربعاء، المفوضية العراقية الحكومية لحقوق الإنسان.

وتشمل هذه الحصيلة مجموع القتلى من المتظاهرين والقوات الأمنية منذ استئناف الموجة الثانية من الاحتجاجات المناهضة للحكومة الخميس الماضي، وفقاً للمفوضية التي لم تتمكن من تحديد تواريخ الوفيات لصعوبة جمع المعلومات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا