الخليج العربي / الشرق الاوسط

اختتام «مبادرة الاستثمار» بتأكيد قدرة السعودية على إنجاح {قمة الـ20}

  • 1/2
  • 2/2

الرياض: مساعد الزياني وفتح الرحمن يوسف وعبد الهادي حبتور

مع ختام جلسات فعاليات الدورة الثالثة لـ«مبادرة مستقبل الاستثمار» في الرياض، أمس، استبق عدد من قادة الدول استضافة السعودية لقمة مجموعة العشرين العام المقبل، بتأكيد ثقتهم بقدرة الرياض على إنجاح القمة، وذلك نظراً للإمكانات والخبرات التي تملكها المملكة وتأثيرها في الاقتصاد العالمي.

من جانبه، أكد وزير الدولة السعودي الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف أن بلاده لا تزال تعد لقمة قادة مجموعة العشرين، برئاستها عام 2020، مبيناً أنه جرى عقد الكثير من الاجتماعات على مستوى عالٍ برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وأوضح أن الاقتصاد السعودي يعد الأكبر في المنطقة، مشيراً إلى أن المملكة تؤدي دوراً له خصوصيته في مجموعة العشرين بوصفها دولة نامية ولديها قضايا مشتركة مع الدول النامية، وبالتالي فهي تؤدي دوراً يجسر بين الجانبين.

وفي جلسة أخرى، شدد وزراء مالية خليجيون على تعزيز الاقتصاد الخليجي بشكل متكامل، داعين إلى ضرورة مواءمة النمو الاقتصادي مع التحرك الفعلي للإصلاحات الهيكلية، مع ضرورة وضع أولوية للتحوّل الرقمي في القطاع الحكومي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا