الخليج العربي / الشرق الاوسط

«داعش» يعيّن زعيماً جديداً ويتعهد بـ «الثأر»

  • 1/2
  • 2/2

القاهرة: وليد عبد الرحمن لندن: «الشرق الأوسط»

أعلن تنظيم «داعش» ، أمس، تعيين خلف لزعيمه أبو بكر البغدادي، الذي قُتِل، الأحد، في عملية عسكرية أميركية، شمال غربي سوريا، وتعهّد بـ«الثأر» له.

وقال المتحدث الرسمي الجديد باسم التنظيم، أبو حمزة القرشي، في تسجيل صوتي بثته وكالة «أعماق» التابعة للتنظيم: «ننعى إليكم (...) أبا بكر البغدادي، والمتحدث الرسمي أبا الحسن المهاجر، اللذين قُتِلا في الأيام الماضية».

وأعلن المتحدث في التسجيل أن «مجلس الشورى» بايع أبو إبراهيم الهاشمي القرشي زعيماً جديداً.

وبينما لم تتوافر معلومات وافية عن الزعيم الجديد للتنظيم، رشحت معلومات تفيد بأنه سبق أن قاتل ضد الأميركيين في العراق.

بدورهم، توقع خبراء في شؤون الحركات المتشددة بالمنطقة «نشاطاً لـ(الخلايا النائمة) لـ(داعش)، عقب اختيار خلف للبغدادي، خلال الفترة المقبلة، كمحاولة لإثبات الوجود».

في غضون ذلك، تطرق الرئيس السوري بشار الأسد، أمس، لموقع مقتل البغدادي في سوريا، وقال، في تصريحات للقناة الإخبارية السورية الرسمية: «لم نسمع بموضوع مقتل البغدادي سوى من خلال الإعلام (...)، ربما تم ذكر سوريا في ذلك الموضوع، من أجل إضفاء مصداقية عليه، لكننا لا نعلم إن كانت التصفية قد حصلت أم لا»، وتساءل الأسد قائلاً: «لماذا قاموا بإخفاء كل شيء عن مقتل البغدادي؟». وأردف بقوله: «كل ما يتعلق بهذا الموضوع (مقتل البغدادي) خدعة. سيُعاد إنتاج البغدادي وربما (داعش)».

...المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا