الارشيف / الخليج العربي / الحدث

روسيا وتركيا تتفقان على تقاسم السيطرة على شمال شرق سوريا

آخر تحديث: الثلاثاء 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 KSA 21:43 - GMT 18:43
تارخ النشر: الثلاثاء 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 KSA 20:52 - GMT 17:52

المصدر: سوتشي – وكالات

اتفقت روسيا وتركيا، اليوم الثلاثاء، على تسيير دوريات مشتركة في شمال سوريا في نطاق عشرة كيلومترات من الحدود التركية.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إثر محادثات مطولة في سوتشي اليوم بشأن الوضع في سوريا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن تركيا وروسيا اتفقتا على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا‭‭ ‬‬إلى ما بعد 30 كلم من الحدود التركية ومغادرتها بلدتي تل رفعت ومنبج.

وقال أردوغان في مؤتمر صحافي مشترك مع بوتين "إن تحصينات هذه المنظمة ومواقعها ستدمر"، مضيفاً: "سيتوجب على الإرهابيين في تل رفعت ومنبح الخروج من هذه المنطقة بسلاحهم".

في سياق آخر، أكد أردوغان أن أنقرة ستعمل أيضا مع موسكو من أجل تأمين عودة اللاجئين السوريين الموجودين حاليا في تركيا.

ووصف أردوغان الاتفاق الذي توصل إليه مع بوتين بـ"التاريخي".

وقال أردوغان في المؤتمر الصحافي: "اليوم توصلنا مع بوتين إلى اتفاق تاريخي حول مكافحة الإرهاب، والحفاظ على سلامة الأراضي السورية والوحدة السياسية لسوريا، وحول عودة اللاجئين".

من جهته، علّق بوتين على الآلية التي اتفق عليها الروس والأتراك والتي ستمنع استئناف الهجوم العسكري التركي في شمال شرق سوريا ضد المقاتلين الأكراد قائلاً إن "هذه القرارات، في رأيي، مهمة للغاية بل حاسمة، وستسمح بحل وضع متوتر للغاية".

بدوره، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم، أن روسيا وتركيا ستسيران دوريات مشتركة في شمال شرق سوريا بعد نزع سلاح المقاتلين الأكراد في المنطقة.

وقال لافروف إن موسكو وأنقرة اتفقتا على انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية إلى مسافة 30 كيلومترا من الحدود السورية في اتفاق وصفه بأنه "سينهي إراقة الدماء في المنطقة".

وأوضح لافروف أنه سيتم نشر الشرطة العسكرية الروسية وقوات حرس الحدود التابعة للنظام السوري على الجانب السوري من الحدود مع تركيا ابتداء من ظهر 23 أكتوبر/تشرين الأول خارج منطقة العمليات العسكرية التركية.

ويمنح الاتفاق الروسي التركي المقاتلين الأكراد 150ساعة أخرى تبدأ بعد ظهر الأربعاء لتطهير جميع المناطق المتبقية على طول الحدود التركية السورية التي يبلغ طولها 440 كلم.

وكانت تركيا علقت، الخميس، هجومها على شمال شرق سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية إثر التوصل إلى وقف لإطلاق النار ينتهي الثلاثاء الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش، وذلك لإفساح المجال أمام القوات الكردية خلال هذه الفترة للانسحاب من المناطق الحدودية مع تركيا.

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، قالت القوات الكردية إنها أكملت انسحابها من منطقة على طول الحدود السورية كما هو مطلوب بموجب اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم بوساطة أميركية قبل ساعات من الموعد المقرر لانتهاء صلاحيته اليوم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا