الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

الرئيس العراقي يحسم اليوم تسمية اسم المكلف بتشكيل الحكومة

يعقد الرئيس العراقي برهم صالح اليوم السبت، اجتماعاً حاسماً مع قادة الكتل السياسية، للإعلان عن اسم مرشح يكلف بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة. وقال عضو كتلة "سائرون" في البرلمان العراقي النائب بدر الزيادي: إن "الكتل السياسية ما زالت تعقد مفاوضات للاتفاق على شخصية معينة ليتم تكليفها بتشكيل الحكومة، والمفروض أن تنتهي الاجتماعات اليوم بقرار حاسم"، مشيراً إلى أن هناك اتفاقاً يصل إلى 80% لطرح بعض الأسماء لتشكيل الحكومة.

وأضاف "ربما يعلن اليوم بعد اجتماع رئيس الجمهورية عن اسم مرشح جديد خارج الأسماء المتداولة في وسائل الإعلام لتولي المنصب، نحن بانتظار ما سيتمخض عنه الاجتماع اليوم"، وأشار إلى أن البرلمان العراقي غير جاهز اليوم لعقد جلسة في حالة تم الاتفاق على اسم المرشح المكلف بتشكيل الحكومة، لأنه يتمتع بعطلة وعدد كبير من أعضائه يتمتعون بالعطلة خارج العراق لكن الأعضاء في الداخل مستعدون للحضور في حال تمت دعوتهم لحضور جلسة التصويت على المرشح لشغل المنصب وفق الأطر الدستورية.

وبحسب تسريبات إعلامية، فإن التنافس على المنصب ينحصر بين كل من وزير الاتصالات السابق محمد توفيق علاوي، ومدير جهاز المخابرات العراقية الحالي مصطفى الكاظمي.

ويرفض المتظاهرون في ساحة التحرير و9 محافظات أخرى ترشيح أي الأسماء المطروحة كونها سبق لها أن شغلت مناصب عليا في البلاد، وأن مطالب المتظاهرين تنحصر بتكليف شخص مستقل لم يسبق له أن شغل منصباً حكومياً قبل ذلك.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح استقبل مجاميع تمثل المتظاهرين واستمع إلى مطالبهم، فيما استقبلت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة جينين هينس بلاسخارت وفداً آخر طرح رؤية المتظاهرين في تسمية المرشح لتشكيل الحكومة، وبدت ساحات التظاهر اليوم السبت أكثر هدوءاً وترقباً للإعلان عن تسمية المرشح لتشكيل الحكومة المتوقع لحسم جدل استمر 4 أشهر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا