الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

تعزيزات أمنية حول المصالح الأمريكية في الأردن

عززت السلطات الأردنية إجراءاتها الأمنية حول المصالح الأمريكية في المملكة، تحسباً لهجمات انتقامية، بعد اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، في غارة أمريكية بالعراق فجر الجمعة. وكشفت مصادر أمنية لـ24، تعزيز الحماية الأمنية حول الأماكن التي يوجد فيها رعايا الولايات المتحدة، خاصةً السفارة في عمان، وبعض المناطق التي تضم خبراء عسكريين، إضافةً إلى مقار المنظمات الأمريكية العاملة في مجال المساعدات الإنسانية، مثل الوكالة الأمريكية للتعاون الدولي، والتي تنتشر مقارها في العديد من المناطق الأردنية.

ومن المعروف، أن الأردن يقدم تسهيلات للجنود، والطيارين الأمريكيين في شرق المملكة، في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي.

كما عززت الأجهزة الأمنية حضورها حول المراكز التجارية الكبرى التي يرتادها أمريكيون والمقارات الاستراتيجية.

وحسب ما قال شهود عيان لـ24، فإن بعض الشوارع الموصلة للسفارة الأمريكية، شهدت انتشاراً غير مألوف لعربات أمنية، فيما شهدت نقاط، ومفارق طرق قريبة منها ومن مقرات المنظمات الأمريكية، دوريات تفتيش.

وكان مجلس الأمن القومي الإيراني هدد بانتقام مؤلم في الشرق الأوسط، رداً على اغتيال سليماني.

يأتي ذلك فيما يعمل موظفون من السفارة الأمريكية في معبر الكرامة طريبيل بين الأردن، والعراق لاستقبالالأمركيين الذي دعتهم السفارة الأمريكية في بغداد، إلى مغادرة العراق.

ولم تتوفر للمصادر الأمنية حتى اللحظة أرقام عن أعداد الأمريكيين الواصلين إلى المعبر البري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا