الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

ما هو مُخطط سليماني لإجهاض الانتفاضة العراقية ضد إيران؟

كشف المحلل السياسي العراقي الدكتور وسام صباح عن مخطط قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني لإجهاض الانتفاضة الشعبية داخل العراق من خلال توجيه ضربات للقواعد الأمريكي المتواجدة في العراق، ثم ترد الولايات المتحدة على تلك المليشيات لصرف النظر عن التظاهرات الشعبية، ويقول انظروا ماذا فعلت أمريكا لتقليب الرأي العام بخطط شيطانية ومحاولة لإسكات الأصوات الرافضة للتواجد الإيراني داخل العراق. وأرسل البنتاغون الأمريكي 750 عنصر من قوات المارينز إلى بغداد أمس لتأمين مقر السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء بعد التظاهرات التي شهدتها.

وقال وسام صباح لـ24 إن الشارع العراقي وعى هذه المسألة وقرر عدم السير وراء هذا المخطط الخبيث الذي تقوده إيران ومن يقف أمام السفارة الأمريكية في العاصمة الخضراء هم المليشيات المسلحة التابعة لإيران.

وتساءل المحلل السياسي العراقي "لماذا فتحت الحكومة العراقية أبواب المنطقة الخضراء ولم تمنع مرورهم"، مؤكداً أنه في ذلك الوقت نتأكد أن الحكومة العراقية هي حكومة مليشيات وليست حكومة وطن، خاصة وإن الحكومة العراقية تعلن الحداد العام لمدة ثلاث أيام على شهداء حزب الله ولم تعلن على شعب العراق، ممن استشهدوا في الأماكن المتعددة في المتظاهرات الماضية، حسب قوله.

كما شدد الصباح على أن الحكومة الأمريكية لا تتنازل عن شيء في مسألة المساس بها وخاصة السفارة وعناصرها ويحمون براً وبحراً وجوا وهذه معلومة معروفة لدى الجميع، ولذلك استغلت إيران ذلك في توجيه ضربات للقواعد الأمريكية، مشيراً إلى إن مسألة الصراع العراقي الأمريكي بواسطة أنياب إيران في العراق المتمثلة في كتائب حزب الله.

وأكد وسام الصباح أن كل من قيس الخزعلي ومهدي المهندس ومن معهم هم من دمروا العراق ويسعون إلى خراب الإنسان العراقي ولذلك الشعب الواعي قال أنهم غير متورطين فيما يحدث داخل المنطقة الخضراء.

وشن الجيش الأمريكي ضربات على كتائب حزب الله العراقية بعد أن قتل عنصر أمريكي مدني في أحد القواعد الأمريكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا