الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

"هدف" يتفق مع جامعة الإمام لتطوير مهارات الخريجين وزيادة نِسَب توظيفهم

الصندوق سيقدم محفزات ودعمًا ماليًّا وتدريبيًّا عبر منصة "سبل" الإلكترونية

أبرم صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، في مقر الجامعة بمدينة الرياض، اليوم، اتفاقية تعاون لدعم توظيف خريجي الجامعة والطلاب المتوقع تخرجهم من الجنسين.

وتهدف هذه الخطوة إلى زيادة قدرتهم التنافسية في سوق العمل، ورفع نسبة التوظيف؛ وذلك ضمن مبادرة "هدف" في برنامج دعم مكاتب توظيف الخريجين بالجامعات.

ووقّع الاتفاقية: مديرُ جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور أحمد بن سالم العامري، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية تركي بن عبدالله الجعويني.

وتأتي الاتفاقية في إطار الجهود المشتركة بين الطرفين؛ لدعم تدريب وتوظيف القوى العاملة الوطنية في منشآت القطاع الخاص؛ من خلال البرامج العديدة وآليات الدعم المناسبة التي يقدّمها "هدف".

وتؤسس الاتفاقية لإقامة شراكة استراتيجية بين الصندوق والجامعة لتحقيق الأهداف المشتركة بينهما، والمتمثلة في تدريب وتأهيل وتوظيف خريجي الجامعة والطلاب المتوقع تخرجهم من الجنسين والباحثين عن العمل؛ لزيادة قدرتهم التنافسية في سوق العمل، وزيادة نسبة التوظيف، وتطوير مهارات الكوادر الوطنية وإكسابها المهارات الفردية والأساسية والخبرة، بما يتوافق مع مستهدفات التحول الوطني ورؤية المملكة 2030.

وسيقدم الصندوق محفزات ودعمًا ماليًّا وتدريبيًّا لمكتب التوظيف في الجامعة ولمنسوبيه، عبر منصة "سبل" الإلكترونية لخدمات التثقيف والإرشاد المهني، ومنصة "دروب" للتدريب الإلكتروني، وبرنامج "تمهير" للتدريب على رأس العمل، والبوابة الوطنية للعمل "طاقات" لخدمة طالبي العمل وأصحاب العمل، وبرنامجي الشهادات المهنية الاحترافية و"صيفي".

كما ستقدم الجامعة خدمات التهيئة والتأهيل للخريجين تلبية لاحتياجات سوق العمل، وتهيئتهم للمقابلة الشخصية، ومراجعة السير الذاتية وتسويقها للحصول على الوظيفة، وتقديم تدريب نوعي يخدم طالب العمل في الحصول على الوظيفة.

وطِبقًا للاتفاقية؛ ستعمل الجامعة على مساعدة الخريجين في التخصصات التي تواجه تحديات في سوق العمل؛ من الحصول على فرص العمل المناسبة في القطاع الخاص.صندوق تنمية الموارد البشرية هدف جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا