الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

"هضبان": لا قضايا أخلاقية ومخدرات ضد المعلم المتهم بالإساءة للذات الإلهية

شدَّد على الإبعاد الفوري عن الميدان لمن يتجاوز الثوابت والخطوط الحمراء

شدَّد محمد بن هضبان، المتحدث الرسمي لتعليم الباحة، على أن حالة المعلم المتهم بالإساءة للذات الإلهية، الاستثنائية وغير المسبوقة، لا تعكس مطلقًا الميدان التعليمي، وقال: "لدينا نخب من المعلمين والمعلمات والمشرفات والمشرفين التربويين الذين نقف لهم إجلالاً واحترامًا وتقديرًا، ويؤدون رسالتهم على أكمل وجه، وهم محل تقدير واحترام الجميع".

وأضاف: "أحب أن أطمئن جميع أولياء الطلاب والطالبات بأن أبناءهم وبناتهم في أيدٍ أمينة". واصفًا حالة المعلم المتهم بالإساءة بأنها غير مسبوقة، وأنه على مدى عام كامل لم تُرصد أي مخالفة من هذا النوع.

من جهة أخرى، رفض المتحدث الرسمي لتعليم الباحة ما نشرته إحدى الصحف الورقية حول وجود قضايا أخلاقية ومخدرات سابقة على المعلم المتهم بالإساءة للذات الإلهية، وقال خلال حديثه لبرنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية" أمس: المعلم المتهم بالإساءة للذات الإلهية ليست لديه أية مخالفات سابقًا من هذا النوع. مؤكدًا أن الميدان التعليمي بالباحة لديه خطوط حمراء، لا يمكن الاقتراب منها، أو السماح بأي مخالفة أو تجاوز فيها، وهي المعتقدات الدينية، والوطن والقيادة، والممارسات الأخلاقية.

وأشار إلى أن المعلم معروف عنه حُسن السيرة، وما حدث هو أنه منذ ثلاث سنوات تراشق مع زملاء له، وتمت إحالته للتحقيق، وعرضه على لجنة نفسية للتأكد من مدى صحته النفسية، وخرج التقرير مؤكدًا أنه يتمتع بصحة نفسية جيدة، وصالح للعمل بالميدان التعليمي.

وعن الموقف من المعلم حاليًا أكد أنه تم تحرير محضر بإبعاده عن الميدان التربوي فورًا، وننتظر تحقيقات النيابة العامة. مبينًا أن الأمر الآن قيد التحقيق من قِبل الجهات الأمنية، ولافتًا إلى أنه لا يستطيع الجزم إذا كان المعلم المذكور هو من قام بالشطب على اسم "الله" وأبدله بكلمة "الشيطان" أم أحد غيره.

وشدَّد على أنه لن يعود المعلم المذكور إلى ميدان التعليم إلا بعد الانتهاء من التحقيقات معه، والتأكد من عدم مسؤوليته عما حدث. الباحة المتحدث الرسمي لتعليم الباحة محمد بن هضبان المعلم المتهم بالإساءة للذات الإلهية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا