الخليج العربي / صحف السعودية / عناوين

عشرات الآلاف يشاركون في تظاهرات المناخ

حجم الخط |

بدأ اليوم العالمي للاحتجاج من أجل مزيد من حماية المناخ بمئات من الإجراءات في ألمانيا والعديد من البلدان الأخرى، حيث تجمَّع الآلاف من الناس في برلين بعد ظهر الجمعة الموافق 29 نوفمبر/ تشرين الثاني في مسيرة عند بوابة براندنبورج في استجابة من جانبهم لنداء حركة المناخ “أيام الجُمع من أجل المستقبل”، وطالبوا الحكومة الألمانية بمزيد من الطموح في مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري. تم رصد مشاركة 50 ألف شخص، وفقاً لتقديرات الشرطة. قفز نحو عشرين شاباً بالقرب من البوندستاج في نهر شبريه – في درجات حرارة تصل إلى خمس درجات مئوية – تعبيراً عن احتجاجهم.

أعلنت حركة المناخ “أيام الجُمع من أجل المستقبل” عن قيام مسيرات المناخ في إجمالي أكثر من 500 مدينة ألمانية. في وسط مدينة هامبورج انطلقت مظاهرة كبير من أجل المناخ في توقيت له دلالة رمزية – في الثانية عشرة وخمس دقائق – كان المنظمون يتوقعون حضور 30 ألف مشارك.

تعمدت حركة المناخ إطلاق الاحتجاجات الضخمة المتجددة في يوم الجمعة الماضي قبل بدء المؤتمر العالمي للمناخ المزمع عقده في مدريد. بعد الاحتجاجات الكبيرة في شهري مارس / آذار ومايو/ آيار وأسبوع الإضراب العالمي في سبتمبر/ أيلول، فإن هذه هي النسخة الرابعة من هذا الاحتجاج العالمي المنسق. يوجه الناشطون في ألمانيا النقد في المقام الأول ضد حزمة المناخ التي وضعتها الحكومة الألمانية، والتي يسمونها “حزمة المناخ الصغيرة” ويعتبرونها غير كافية على الإطلاق. حزمة المناخ هي فهرس شامل للإجراءات التي تعتزم ألمانيا من خلالها الحفاظ على أهدافها المتعلقة بالمناخ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا