الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

"الذيابي" لـ"سبق": فوائد الجنسنج الصحية ادعاءات لم تثبت علميًّا

قال: تفتقر للتأكيد المبني على نتائج دراسات وأبحاث علمية قوية ورصينة

كشف طبيب الباطنة في مستشفى الحرس الوطني بالرياض، الدكتور عبدالله الذيابي، لـ "سبق" أن الاستخدامات العلاجية التي توصف لاستخدام أعشاب أو جذور الجنسنج على أنها علاج مقوٍّ ومنشِّط ومعزِّز للطاقة البدنية تفتقر للتأكيد المبني على نتائج دراسات وأبحاث علمية قوية ورصينة.

وأضاف الدكتور الذيابي بأن الكثير من المرضى يفضلون التداوي بالأعشاب والمستحضرات الطبيعية بدلاً عن الأدوية الطبية المعدة في مختبرات ومصانع الشركات الدوائية، كما يتناول البعض المقويات والمكملات لتعويض النقص في الفيتامينات والبروتينات والمعادن اللازمة للحفاظ على الجسم بصحة جيدة ونمو متزن.

وأبان الذيابي أنه من الشائع وصف بعض الأعشاب المتاحة في الصيدليات كمكمل غذائي، وحل شامل للعلاج، ومقوٍّ للمناعة، ومنشِّط جنسي، ومعزز للطاقة البدنية كأعشاب أو جذور الجنسنج، وذلك دون الاعتماد على نتائج الأبحاث والدراسات الموثقة. فيما يستشهد أو يعتمد البعض على دراسات ضعيفة أو مجهولة المصدر، دون ذكر النتائج المتحصل عليها في دراسات أو أبحاث أخرى موثوقة.

وأوضح الذيابي أن الأبحاث أظهرت أن الجنسنج قد لا يكون فعالاً في علاج حالات كزيادة القدرة على التحمُّل، وتعزيز الأداء البدني، ومنشط جنسي، والتخلص من الإجهاد والإرهاق.. كما أن الإثباتات العلمية التي ذكرت فوائد للعشبة وإمكانياتها في تنشيط وظائف الأعضاء، كالرئتين والقلب والكبد، تعتبر ضعيفة، ولا يمكن الاستناد إليها.

وأفاد بأن هناك من يروّج لاستخدام الجنسنج لعلاجات متعددة، كمعالجة أمراض القلب، وخفض ضغط الدم، وعلاج سرطان الثدي، ومعالجة التعب المرتبط بالسرطان، وداء السكري، واضطرابات الجهاز الهضمي، وعلاج الخصوبة لدى الرجال والنساء، والتخلص من تساقط الشعر وتجاعيد البشرة، وعلاج الاكتئاب، وفقر الدم، وأنه مسكن لآلام المفاصل، ومكافح للشيخوخة والخرف.. وغيرها من الاستخدامات العلاجية التي تفتقر إلى التأكيد المبني على نتائج دراسات وأبحاث علمية.

وفي ختام تصريحه أوصى طبيب الباطنة بمستشفى الحرس الوطني بالرياض بالحذر من الوقوع ضحية لاستغلال بعض المعالجين المدعين فوائد، يتم تداولها وترويجها عبر وسائل وتطبيقات التواصل الاجتماعي، وأغلبها تحت شعار (إذا ما نفع فهو ما يضر).التداوي بالأعشاب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا