الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / البلاد السعودية

كوادر مؤهلة تضع هواجسها على طاولة وزير الصحة طوابير الخريجين .. البحث عن وظيفة بالشمعة

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

جدة ـ ياسر بن يوسف

تسعى الجهات ذات العلاقة بتفعيل آليات توطين الوظائف على الأصعدة كافة، وتعمل بخطط ممنهجة بنسبة 100 % لتوظيف الشباب من الخريجين وغيرهم ، فيما أطلقت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مؤخرا مبادرة تسوية المخالفات، على المنشآت المتميزة وذلك للإسهام في زيادة نسبة التوطين، ورغم كل هذا الاهتمام فإن ثمة هواجس تتعلق بالباحثين عن فرصة عمل من خريجي المهن الصحية والتخصصات ذات العلاقة مثل ” مخرجات ” الجينوميا والتقنية حيوية ، فضلا عن مخرجات كليات الطب بصفة عامة فوفقا لما تم نشره مؤخرا فقد كشف إحصاء حديث صادر عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بالتعاون مع عدة وزارات وجهات، أن عدد الأطباء السعوديين الباحثين عن عمل، والمصنفين مهنيا من الهيئة بلغ 5967 طبيبا،

وبالتأكيد أن هذا السيناريو يشكل هاجساً كبيراً يؤرق مضجع القائمين على هذه المهن لإنها تتفاقم يومياً.. حيث ” تخرّج ” الكليات والجامعات المئات بل الآلاف سنوياً الى سوق العمل الذي يئن تحت وطأة الازدحام وقلة الوطائف. في موضوعنا اليوم سنتطرق الى طرح مشكلة الخريجين وقلة الوظائف وسوء التخطيط والتنظيم بين مختلف الجهات المسؤولة عن بطالة آلاف الخريجين والخريجات.


“البلاد” حملت هذا الملف والتقت العديد من الطلاب وذويهم ونقلت الصورة الحية لهواجسهم إلى وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة. تقول منى رشاد كلكتاوي احدى خريجات كلية العلوم بكالوريوس أحياء مع اعداد تربوي تخرجت عام 2005م وكنت اعمل محضرة مختبر لمدة سنة تعاقد بجامعة الطائف وتم اختياري ببعثة وحصلت على شهادة ماجستير تقنية حيوية من جامعة بانجلور كلية ماونت كارمل بدولة الهند 2010م بعد اكمال الدراسة توجهت الى مركز ابحاث “را هيجفندرا بيو تجنولجست” وتدربت ودرست هناك لمدة تسعة اشهر كباحث علمي بزراعة الانسجة الحيوانية والخلايا الجذعية،

وحين عدت إلى المملكة حاولت كثيرا ايجاد فرص وظيفية بنفس التخصص وكما هو معروف ما يحدث من تعقيدات وعدم التزام ببرنامج الاستقطاب والتقديم بجدارة وعدم مناسبة تخصصنا لايجاد شاغر وظيفي لنفس المسمى فقد قمت بمحاولات لتصنيف شهادتي لاخصائية تقنية حيوية من قبل هيئة التخصصات الصحية وبعد مماطلة و طلبات وتقديمي شكوى لورود اتصال من قبل هيئة التخصصات بأنه تم اجراء مقابلة شخصية ولم اقبل فيها وهذا طبعا لم يحدث ولم تجر معي مقابلات وفي تلك الاثناء ايضا قمت بمحاولات للدخول لبرنامج لخريحي البكالوريوس تقنية حيوية بجامعة الطائف للتصنيف على اخصائية مختبر ولم يتم قبولي بحجة إنني ماجستير ثم تقدمت عن طريق الهيئة واخطروني أن اتدرب لمدة ثلاثة اشهر بحكم ان لدي شهادة من قبل مركز الابحاث بزراعة الانسجة الحيوانية وسيتم تصنيفي على اخصائية تقنية حيوية ودرست على حسابي الخاص و بعد ذلك تدربت لمدة 12 شهر على حسابي الخاص.

وفي النهاية حصلت على تصنيفي كاخصائية تعقيم وبعد طول انتظار للوظائف وارسال روابط من قبل التشغيل الذاتي وبعد طول انتظار ومماطلات تم الاتصال بي وطلبوا مني التنازل عن تصنيفي وان رفضت سيسقط حقي الوظيفي بالتوظيف مستقبلا، وحدث هذا مع اغلب الطالبات، وهناك الكثير من الطالبات تنازلن عن شهاداتهن كأخصائيات لحاجتهن للوظيفة.

تنتظر الوظيفة
وتسرد جمانه صالح شبراق إحدى خريجات جامعة الملك عبدالعزبز بجدة -بدرجة بكالوريوس كيمياء حيوية لعام ١٤٣٩هـ قصتها قائلة ” التحقت لمدة سنة تدريب بالمختبرات من أجل اختبار هيئة التخصصات الصحية للحصول على شهادة تصنيف المهنة تحصلت على شهادة التصنيف فنية مختبر.

تقدمت إلى صندوق تنمية الموارد البشرية ( طاقات) حتى يتسنى لي العمل، فوجدت ان المطلوب للعمل فنيات مختبر والمؤهل الدراسي الفني هو دبلوم وأنا حاصلة على بكالوريوس ولم أستطيع التقديم من الموقع بسبب اختلاف المؤهل.

وتضيف “تقدمت إلى مستشفيات خاصة ومجمعات طبية خاصة تطلب ارسال السيرة الذاتية لموقعهم الإلكتروني . فأرسلت وانتظرت ولم يتم أي رد حتى تاريخه، تقدمت لمركز الملك فهد للأبحاث الطبية بالجامعة، ووعدوني خيرا، ولكن لم يردني أي تواصل منهم .ولا زلت بانتظار الوظيفة حتى اللحظة.


ابنتي عاطلة
من جهته أوضح الصيدلي سمير بن سعد الدين المغربي عن معاناة ابنته قائلاً :تخرجت ابنتي (سمر) من كلية العلوم قسم الاحياء بجامعة الملك عبدالعزيز عام ١٤٣٦ه بدرجة البكالوريوس في تخصص (الجيونوميا والتقنية الحيوية ) بتقدير جيد جداً…. مع ٣٤ خريجة من زميلاتها يمثلن الدفعة الخامسة من الخريجات.. وفرحنا والاسرة بهذا التخرج والإنجاز للابنة خاصة ان احدى الجهات وافقت على توظيفها بعد احضار بطاقة التصنيف والتسجيل من هيئة التخصصات الصحية.

ويستطرد د.المغربي قائلاً :هنا حدثت الصدمة والمفاجأة الكبرى التي لم تخطر لنا على البال ولم تكن في الحسبان ، حيث وجدنا أن هيئة التخصصات الصحية لايوجد لديها تصنيف لتخصص الجيونوميا والتقنية الحيوية للحاصلات على بكالوريوس علوم – قسم احياء مما احبطنا واذهب فرحة التخرج والتفوق لدراسة استمرت اربع سنوات تخللها العرق والتعب والسهر والجهد المتواصل.

ويتساءل د.المغربي قائلاً : من هو المسؤول عن هذه المشكلة وإحباط مئات الخريجات من هذا التخصص ، ألم يكن من الأجدى ان يكون هناك تنسيق مسبق بين الجهات ذات العلاقة في الاعتراف بشهادات التخرج للتخصصات الصحية وخاصة الجامعية منها .

ويمضى المغربي متسائلا : كيف تم السماح لجامعة عريقة كجامعة الملك عبدالعزيز -لها باع طويل في تخريج ممارسين صحيين- بإفتتاح وتدريس تخصص جديد وحديث دون تخطيط وتنسيق مع الجهات ذات العلاقة كهيئة التخصصات الصحية،

لافتا إلى أن غالبية الخريجات مع ابنتي منذ ١٤٣٦ عاطلات عن العمل او يعملن في غير تخصصهن. فمن غير المعقول أن تذهب الجهود والأموال الطائلة التي أنفقتها الدولة على التعليم هدرا وان تزداد نسب البطالة للجامعيين بسبب إجراءات ادارية تفتقر الى التخطيط والتنسيق بين الجهات ذات العلاقة.

ويتابع د.المغربي قائلاً : من اجل ابنتي وعشرات الخريجات مثلها قمت بمخاطبة كل من له علاقة بذلك من وزارات وجهات وهيئات حكومية وذلك من أجل تصحيح الأوضاع ومحاولة الإقناع بالإعتراف بهذا التخصص الحيوي (جيونوميا وتقنية حيوية). وبحمد الله تم ذلك بعد مراسلات ومخاطبات عديدة. وتم ادراج هذا التخصص ضمن التخصصات المعترف بها لدى هيئة التخصصات الصحية.وحصلت ابنتي على بطاقة التسجيل المهني من الهيئة بعد تقديم الشهادات واستكمال باقي المتطلبات من دفع الرسوم وغيرها.

ورغم ذلك لا زالت عاطلة عن العمل حتى الآن.
ويختتم د.المغربي بقوله .. وبعد كل المعاناة وانتهاء صلاحية التسجيل المهني في شهر مارس ٢٠١٩ وإعادة الإجراءات والمتطلبات من تحديد موعد للامتحان ودفع الرسوم وغيرها من المتطلبات لتجديد البطاقة…فإن النتيجة لاشيء. فلا وظيفة ولاهم يحزنون…والمستفيد الاول هو هيئة التخصصات الصحية التي تأخذ رسوماً من العاطلين عن العمل.


عوائق كثيرة
من جهته يقول صلاح كلكتاوي:ابنتي (بيادر ) تخرجت من كلية الصيدلة بجامعة الملك عبدالعزيز بدرجة دكتور صيدلي ( ڤارم دي ).. بعد سنوات طويلة من الدراسة من ٢٠١٣ الى ٢٠١٩… وقد تقدمت بطلب الوظيفة لعدد من الجهات… ولا زالت تنتظر مثلها مثل العديد من زميلاتها الخريجات.

ويتحدث الصيدلي سراج حلواني من منسوبي صحة الطائف سابقاً بقوله “لازالت البطاله تخّيم علي كثير من الشباب والشابات المؤهلين بشهادات جامعيه ومافوق بحجج واهيه وهي عدم وحود الخبره مع وجود مواقع حكوميه تلزم القطاع الخاص وحتي الحكومي بتوظيفهم بمختلف التخصصات مثل طاقات وتوطين لكن العوائق والمسببات تقف حجر عثر امام هؤلاء.

من جهته أوضح الصيدلي عمران التركستاني قائلا :هناك شبه بطالة في بعض المهن الصحية بسبب سوء التخطيط بين الجامعات وسوق العمل.

فمن الجانب الصيدلاني وهو تخصصي فإن عدد كليات الصيدلة في المملكة هي تقريبا 29 كلية… منها ٢١ حكومية و ٧ خاصة…وفي مصر تقريبا ٢٣ كلية… منها ١٢ حكومية و ١١ خاصة..اماً في الاْردن فهناك تقريبا ١٠ كليات للصيدلة موزعة بين الحكومية والخاصة.


تطوير الأداء
وقالت المحامية والمستشارة القانونية ديمه الشريف إن بطالة الأطباء أحد أكثر المواضيع تداولاً في الوسط الطبي والمجتمعي ولعل أبرز شكاوي البطالة كان لها الصدى الأكبر بين أطباء الأسنان.

ومع تشكيل اللجنة العليا لعلاج بطالة الأطباء، نتطلع إلى لمس التغييرات الحاصلة، خاصة في ظل شكاوي العديد من الأطباء من استغلال بعض مؤسسات القطاع الطبي الخاص لهم، فيواجهون مخاطر عديدة تخالف نظام مزاولة المهن الصحية المنظم لمهنتم واخلاقياتهم، فغالباً مانرى في قضايا الأخطاء الطبية في طب الأسنان مخالفة صريحة من قبل الممارس الصحي في تقديم خدماته في غير مجال تخصصه الأصلي، ممايخالف المادة التاسعة من النظام والتي تفيد بأنه لا يجوز للممارس الصحي- في غيرحالة الضرورة- القيام بعمل يجاوز اختصاصه أو إمكانياته.

من ناحية أخرى، يجب أن تعي المؤسسات الصحية عند توظيف الممارس الصحي لدورها في تثقيف وتطوير الممارس الصحي لضمان جودة أدائه استناداً على المادة السابعة من النظام والتي نصت على أنه يجب على الممارس الصحي أن يعمل على تنمية معلوماته، وأن يتابع التطورات العلمية والاكتشافات الحديثة في مجال تخصصه، وعلى إدارات المنشآت الصحية تسهيل حضوره للندوات والدورات وفقًا للضوابط التي تحددها الهيئة.


زاد عدد الاطباء وتقلصت الوظائف
أكدت تقارير هيئة التخصصات الصحية أن هناك 5287 طبيب أسنان سعوديا مصنفا من قبل الهيئة على درجة طبيب أسنان عام، مقابل 9729 طبيبا غير سعودي، و3116 طبيبا متخصصا، منهم 1651 طبيبا غير سعودي، وأن إجمالي أعداد العاطلين السعوديين عن العمل من حملة مؤهل البكالوريوس في طب الأسنان 951 طبيبا وطبيبة،

وكما زاد عدد الأطباء السعوديين من خريجي كليات الطب البشري وأطباء الأسنان من داخل المملكة وخارجها، غير أنه توقفت قرارات التوظيف لكل خريج، حتى وصل عدد الأطباء العاملين في وزارة الصحة إلى حوالى (27.500) منهم (11.172) طبيبا سعوديا حسب إحصائيات الوزارة ووصل عدد الأطباء العاطلين عن العمل والباحثين عنه والمصنفين مهنيا من قبل هيئة التخصصات الصحية والمسجلين في قاعدة (طاقات) و(جدارة) وحسب البيانات المتاحة إلى حوالى (5723) طبيبا معهم شهادة بكالوريوس، و(72) طبيبا حاصلا على شهادة في الدراسات العليا، بالحكومية والخاصة حوالى (3210) من كليات الطب السعودية.

آليات لخفض أعداد غير السعوديين
أكدت تقارير الهيئة العامة للتخصصات الصحية أن هناك 26 كلية طب أسنان، 18 منها حكومية و8 خاصة، ويتخرج منها ما بين 2000 إلى 3000 طبيب سنوياً، ويبلغ عدد ممارسي طب الأسنان في المملكة نحو 10 آلاف طبيب، لا يتجاوز عدد الأطباء السعوديين منهم 25%، أي نحو 2500 طبيب سعودي فقط.

وذكرت التقارير أن الهيئة تسعى لتقليل الأطباء غير السعوديين بنسبة 27.5% كل عام خلال السنوات القادمة، وأن لديها خطة لتوطين 21800 وظيفة طبيب أسنان حتى عام 2027. وأن هناك توجيها صادرا للجامعات وكليات طب الأسنان في الجامعات العريقة بتخصيص 50% من طاقتها الاستيعابية على مستوى درجة البكالوريوس واستبدالها بقبول أطباء في برامج الدراسات العليا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا