الخليج العربي / صحف السعودية / الطوال نيوز

إيران تسقط طائرة من دون طيار حلقت جنوب الأهواز

وطنى الاخبارية – وكالات

أعلنت إيران أن الدفاعات الصاروخية التابعة للجيش الإيراني أسقطت صباح اليوم الجمعة طائرة مسيرة كانت تحلق في سماء ميناء “ماهشهر” بمدينة معشور، جنوب إقليم الأهواز.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانيين “إيسنا” عن مصادر مسؤولة قولها إن طائرة بدون طيار كانت تحلق في سماء مدينة معشور وقامت الدفاعات الصاروخية بإسقاطها على الفور.

كما نقلت الوكالة عن شهود عيان من سكان معشور قولهم إنهم سمعوا صوت إطلاق الصاروخ من ميناء المدينة فجر اليوم.

من جهته، أعلن قائد قوات الدفاع الجوي في الجيش الإيراني، العميد علي رضا صباحي فرد، أن الطائرة المسيرة كانت “معادية” وتم إسقاطها من قبل منظومات الدفاع بصاروخ مضاد.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا ” عن صباحي فرد قوله إن “هذه الطائرة المسيرة الأجنبية اخترقت المجال الجوي للبلاد، وقد تم تدميرها قبل أن تصل إلى مواقع حساسة”.

يذكر أن هذه المرة الثانية التي تعلن فيها إيران عن إسقاط طائرة بدون طيار في منطقة الأهواز، حيث أعلن الحرس الثوري في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن إسقاط طائرة بدون طيار (درون) مجهولة في قرية مقرنات في ناحية الشعيبية في تستر، شمال إقليم الأهواز. وكانت الوكالة الإيرانية الرسمية “إرنا” قد نقلت عن قائد ميليشيات الباسيج، التابعة للحرس الثوري في تستر، العقيد حسين نيسي زاده، قوله إن “طاقم الطائرة تم نقله إلى موقع آمن لغرض التحقيق”.

ويأتي إسقاط الدرون اليوم، عقب أسبوع من إعلان رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني، غلام رضا جلالي، عن بدء الولايات المتحدة حرباً سيبرانية ضد منشآت إيران وبنيتها التحتية.

ونقلت وسائل إعلام أميركية ووكالة “أسوشيتد برس” عن مسؤولين أميركيين قولهم إن هذه العملية تمت بأوامر من ترمب، واستهدفت أنظمة الكمبيوتر في قواعد الحرس الثوري الإيراني على وجه التحديد وعطلت أجهزة التحكم بالصواريخ الإيرانية.

وكشفت وسائل الإعلام أن ترمب درس خيار شن هجمات سيبرانية على إيران رداً على الهجمات التي استهدفت شركة أرامكو السعودية.

ونقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم إن العمليات السيبرانية الناجحة التي دمرت قاعدة بيانات رئيسية كانت تستخدمها إيران لاستهداف ناقلات النفط، بعدما ألغى ضربة صاروخية تقليدية كان قد أمر بها للرد على إسقاط طائرة استطلاع أميركية بدون طيار، حفزته على مواصلة الحرب السيبرانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا