الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة المواطن

البقرة الوحشية تزيح النمر .. آخر تطورات إعصار مها والعاصفة كيار

المواطن - أحمد سعيد - متابعة

يأتي إعصار مها ليزيح إعصار كيار في بحر العرب، والذي يلفظ أنفاسه الأخيرة، رغم أنه وصل في مرحلة ما إلى الدرجة الخامسة قبل أن يهبط تدريجيًا ليتحول إلى عاصفة مدارية لا خطر منها.

وتشير المستجدات إلى تطور الحالة المدارية مها من منخفض مداري إلى عاصفة مدارية وموقعها عند خط عرض 11.0 درجة شمالًا وخط طول 73.0 درجة شرقًا، وتقدر سرعة الرياح حول مركزها 45.35 عقدة (81.63 كم/س).

وتتحرك مها باتجاه الشمال الغربي داخل بحر العرب بسرعة 5 عقدة في الساعة، ويتوقع أن تتطور إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى خلال الـ24 ساعة المقبلة.

يذكر أن تسمية الأعاصير جاءت لسهولة تمييزها، وكيار هو اسم من أصول بورمية الأصل، له عدة معانٍ، ففي اللغة البورمية تعني النمر أو النمرة، أما في القاموس الحضري، فكلمة كيار هي مصطلح يستخدمه القراصنة عند التحية أو السلام.

بينما إعصار مها صاحب الاسم العربي فيبدو أنه من تسمية سلطنة عمان، ومعناه البقرة الوحشية، وهو نوع من الظباء الصحراوية، وتُشبه بها النساء لجمال عينيها واتساعهما، ويأتي معناه أيضًا بالشمس، أيضًا تعني المرآة.

وبحسب مركز طقس العرب فإنه يجري تسمية الأعاصير التي تتشكل في شمال المحيط الهندي من قبل المركز الإقليمي المتخصص للأرصاد الجوية ومقره في نيودلهي – الهند بالنيابة عن البلدان الأعضاء في المنظمة الدولية للأرصاد الجوية المفوضية الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والباسفيك.

ويُذكر أن اسم (Hurricane) يُطلق على الأعاصير التي تحدث في المحيط الأطلسي، بينما يُطلق اسم (Typhoon) على الأعاصير التي تحدث في المحيط الهادي وجنوب شرق آسيا، فيما يطلق اسم (Cyclone) على الأعاصير التي تحدث في المحيط الهندي.

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا