الخليج العربي / صحف السعودية / عناوين

افتتاح متحف باوهاوس في ديساو بعد عامين ونصف من البناء

حجم الخط |

افتتاح متحف لمدرسة باوهاوس المعمارية في مدينة ديساو بعد 100 مائة على تأسيسها. في حضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تم الاحتفال بافتتاح المبنى الجديد يوم الأحد الموافق 8 سبتمبر/ أيلول بعد فترة بناء استغرقت عامين ونصف. لدى وصولها أمام المبنى الزجاجي احتُفِيَ بالمستشارة الألمانية احتفاءً هائلاً. تواجد مئات الأشخاص أمام المتحف منتظرين بصبر افتتاح المبنى في ديساو- روسلاو.

وقالت ميركل إنه لأمر رائع أن يتسنى من خلال المتحف عرض مدرسة باوهاوس وإنجازاتها على نحو شامل، بدءاً من الهندسة المعمارية إلى الأدوات المنزلية. تمثل باوهاوس أعمال الطليعة “التي ما زالت تعجبنا جداً حتى اليوم.”

المعرض الأول في المتحف بعنوان “باوهاوس التجريبية. المقتنيات» يضم مجموعة مختارة من 1200 قطعة من مجموعة مؤسسة باوهاوس ديساو. تضم المجموعة  نحو 49 ألف قطعة متحفية مفهرسة، وتعتبر ثاني أكبر مجموعة متحفية خاصة بمدرسة باوهاوس على مستوى العالم، وفقا لأرشيف باوهاوس في برلين.

قالت مديرة مؤسسة باوهاوس ديساو كلوديا بيرن أنه من المزمع عرض تاريخ مدرسة باوهاوس كمجال لقوة الحداثة وسرد حكايتها التي كانت في عشرينات القرن العشرين مازالت في طور “الجولات البحثية” غير الأكيدة، بحسب قول مديرة مؤسسة باوهاوس ديساو كلوديا بيرن في حفل الافتتاح بحضور 400 ضيف تقريباً من الداخل والخارج.

إن مدرسة باوهاوس، التي تأسست في عام 1919م من قِبل المهندس فالتر جروبيوس في فايمار، لا تزال تعتبر حتى الآن أيقونة الحداثة في جميع أنحاء العالم، باعتبارها المدرسة الأكثر نفوذا للهندسة المعمارية والفن والتصميم. كانت باوهاوس في ديساو لمدة سبع سنوات، ثم انتقلت إلى برلين إثر الضغط السياسي، ثم أغلقه النازيون تماماً في عام 1933م.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا