الخليج العربي / صحف السعودية / صدى

السجن 3 سنوات وغرامة مائة ألف لكل من يقبل التوصية والوساطة

يقع الكثير في مغبة الإدانة بجرائم الرشوة نتيجة الجهل بالأنظمة، حيث يعد الاستجابة للرجاء أو التوصية أو الوساطة جريمة وفقًا للنظام المعمول به في المملكة.

ونصت المادة الرابعة من نظام مكافحة الرشوة على أن ” كل موظف عام أخل بواجبات وظيفته بأن قام بعمل أو امتنع عن عمل من أعمال تلك الوظيفة نتيجة لرجاء أو توصية أو وساطة، يعد في حكم المرتشي ويعاقب بالسجن مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات وبغرامة لا تزيد عن مائة ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين ” .

وقد نص النظام على الحد الأقصى للعقوبة دون وضع حد أدنى لها، ولذا يكون هذا الحد هو الحد الأدني لعقوبة السجن تعزيراً في الشريعة الإسلامية، وهو أربع وعشرون ساعة أو يوم واحد، والغرامة المنصوص عليها من الغرامات العادية التي تتعدد بتعدد المحكوم عليها .

وعقوبة هذه الجريمة أخف من عقوبة جريمة الرشوة في صورها العادية؛ لأن النظام قدر تخلف المقابل معناه الضيق في هذه الصورة، كما راعى ما تفرضه العادات والتقاليد في مجتمعاتنا التقليدية وما تقتضيه المعاملات بين الأفراد من استجابة الموظف في بعض الحالات للضغوط التي قد يتعرض لها من ذوي القربى والأصدقاء مما يؤدي إلى الإخلال بواجبات الوظيفة وبمبدأ المساواة أمام المرافق العامة، وبالتالي يدفع الأفراد والمجتمع إلى التشكيك في نزاهة الدولة بأسرها .

ولكي تتوفر الجريمة لابد من وجود أركان لها، وهي:

1. صفة الجاني: ويجب أن يكون المتهم موظفاً عاماً أو من في حكمه .

٢. الركن المادي: يتحقق باجتماع عنصرين، الأول: هو الرجاء أو التوصية أو الوساطة، والثاني: هو استجابة الموظف العام لهذا التدخل، والرجاء هو الطلب المصحوب بالإلحاح أو التوسل أو الاستعطاف من صاحب الحاجة، أما التوصية يقوم بها شخص له نفوذ على الموظف طالباً منه أداء عمل لمصلحة صاحب الحاجة، وتكون مكتوبة غالباً، أما الوساطة فهي في الغالب نقل رغبة الغير إلى الموظف في صورة طلب أو رجاء أو أمر، فإذا قام الموظف بالعمل دون أن يوجد الرجاء أو التوصية أو الوساطة لا تقع منه الجريمة.

3. الركن المعنوي: يلزم لتوفر الركن المعنوي أن يتحقق القصد الجنائي العام، المتمثل في العلم والإرادة .

• العقوبة: السجن مدة لا تزيد عن ثلاثة سنوات وغرامة لا تزيد عن مائة ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، في التنفيذ ولكنه لم يتمه لسبب خارج عن إرادته، فيعتبر شروعاً ويعاقب عليه بذات العقوبة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا