الارشيف / الرياضة / الشرق الاوسط

خبرة راموس في مواجهة النزعة التهديفية لميسي

  • 1/2
  • 2/2

خبرة راموس في مواجهة النزعة التهديفية لميسي

كلاهما يحمل على عاتقة مهمة لا يستهان بها في القمة الكروية

الأحد - 7 رجب 1441 هـ - 01 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15069]

sport-010320-12.jpg?itok=wpQoJU2L

ميسي وراموس يتحفزان لقمة جديدة بين برشلونة والريال (إ.ب.أ)

مدريد: «الشرق الأوسط»

رغم البطاقة الحمراء التي نالها خلال مباراة الفريق أمام مانشستر سيتي الإنجليزي الأربعاء الماضي، كان سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد هو من حاول تحفيز زملائه في الريال ورفع معنوياتهم قبل مباراة القمة (الكلاسيكو) المرتقبة اليوم الأحد في الدوري الإسباني لكرة القدم.
وخسر الريال 1 - 2 أمام مانشستر سيتي الأربعاء الماضي في ذهاب دور الستة عشر لدوري الأبطال الأوروبي لتكون الهزيمة الثالثة مقابل انتصار واحدة وتعادل واحد في آخر خمس مباريات خاضها الفريق في مختلف البطولات.
وشهدت المباراة طرد راموس قبل دقائق على صفارة النهاية لكن هذا لم يمنع اللاعب من القيام بأحد أبرز مهامه كقائد لفريق الريال، حيث حرص اللاعب على رفع معنويات زملائه بالفريق قبل مباراة الكلاسيكو.
وقال راموس على شبكات التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت: «بعد ليلة عصيبة أرى خيارين، يمكننا أن نمعن النظر في الهزيمة أمام مانشستر سيتي أو بدء العمل من أجل الفوز في الكلاسيكو».
وأضاف: «أختار الخيار الثاني. عقلي وقلبي مع الكلاسيكو».
وعندما يلتقي الريال وبرشلونة، سيعتمد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال مجدداً على راموس سواء فيما يتعلق بأداء الفريق داخل الملعب أو بتحفيز اللاعبين خارجه.
ويمثل راموس أحد أهم العناصر النجاح في صفوف الريال على مدار سنوات عديدة، حيث أجاد اللاعب قيادة الفريق من خط الظهر.
وإلى جانب تألقه في خط الدفاع والذي جعله أحد أبرز المدافعين في العالم على مدار السنوات الماضية، يجيد راموس قراءة الملعب والمساهمة بشكل كبير في النواحي الهجومية كما كانت أهدافه حاسمة في العديد من المباريات التي قاد فيها الفريق للفوز.
وعلى مدار سنوات طويلة مضت، شهدت مباريات الكلاسيكو بين الفريقين مواجهات خاصة بين راموس والأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم وقائد برشلونة، حيث تعتبر المواجهة بين هذين اللاعبين من نوع خاص للغاية.
وعندما يخوض الفريقان أول كلاسيكو في عقد العشرينيات من القرن الحالي، ستكون هذه هي مباراة الكلاسيكو الـ41 بين اللاعبين راموس وميسي حيث تعددت المواجهات بين اللاعبين على مدار 14 عاماً حتى الآن.
وخلال 40 مواجهة سابقة بينهما في مباريات الكلاسيكو، كان لميسي اليد العليا حيث قاد برشلونة للفوز في 19 منها مقابل 12 مباراة قاد فيها راموس فريق الريال للفوز فيما انتهت تسع مباريات بينهما بالتعادل. كما يمتلك ميسي أفضلية هائلة على راموس من حيث الأهداف في مباريات الكلاسيكو التي التقيا فيها حيث سجل ميسي 26 هدفاً مقابل أربعة أهداف فقط لراموس.
وبخلاف المواجهات الـ40 السابقة بينهما في لقاءات الكلاسيكو، خاض ميسي مباراتي كلاسيكو أخريين فقط مقابل ثلاث مباريات كلاسيكو أخرى لراموس.
ويتصدر راموس قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة في مباريات الكلاسيكو على مدار التاريخ برصيد 43 مباراة مقابل 42 لكل من باكو خينتو ومانولاو سانشيز لاعبي الريال السابقين وميسي وزميله السابق تشافي هيرنانديز. وفي المقابل، يتصدر ميسي قائمة أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف في مباريات الكلاسيكو برصيد 26 هدفاً مقابل 18 هدفاً فقط لكل من الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجمي الريال السابقين فيما يأتي الأسطورة راؤول جونزاليس نجم الريال السابق في المركز التالي برصيد 15 هدفاً.
والتقى الفريقان في مباريات الكلاسيكو للمرة الأولى عام 2005 عندما سجل البرازيلي رونالدينيو هدفين وقاد برشلونة للفوز 3 - صفر على الريال في عقر داره ليخطف الأضواء من الجميع.
وأشارت صحيفة «ماركا» الإسبانية إلى أن أول مباراة كلاسيكو يهز فيها راموس وميسي الشباك سوياً كانت في 2007 عندما كان ميسي لا يزال في التاسعة عشرة من عمره لكنه سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) كان منها هدف التعادل 3 - 3 في نهاية المباراة بعدما سجل راموس هدف التقدم 3 - 2 فيما كان الهولندي رود فان نيستلروي هو من سجل هدفي الريال الأول والثاني في وقت مبكر من المباراة. وكان راموس قاد الريال للفوز في أول مباراتي كلاسيكو له مع الفريق على استاد «سانتياجو برنابيو»، لكنه فشل بعد ذلك في إيقاف تفوق برشلونة في السنوات التالية.
وخلال المباراة المثيرة بين الفريقين في موسم 2008 - 2009 والتي فاز فيها برشلونة على الريال 6 - 2 في «سانتياجو برنابيو»، سجل ميسي هدفين وأحرز راموس هدفاً.
ومنذ ذلك الحين، فاز الريال مرتين فقط في مباريات الكلاسيكو التي خاضها على ملعبه وذلك في موسم 2012 - 2013 بنتيجة 2 - 1 وموسم 2014 - 2015 بنتيجة 3 - 1.
وخلال مباراة اليوم، سيبحث برشلونة عن نصر جديد له في عقر دار الريال ليقترب الفريق خطوة جيدة على طريق الدفاع عن لقبه في الدوري الإسباني هذا الموسم.

اسبانيا الكرة الاسبانية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا