الارشيف / الرياضة / الشرق الاوسط

الهلال ينتزع الصدارة من النصر بثنائية في أبها

  • 1/2
  • 2/2

الهلال ينتزع الصدارة من النصر بثنائية في أبها

الحزم والتعاون يتعادلان... والاتحاد يلحق بالرائد في الدوري السعودي

السبت - 7 جمادى الآخرة 1441 هـ - 01 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15040]

sport-010220-2.jpg?itok=X_Tbp7gQ

غوميز يحتفل بهدفه في أبها (تصوير: محمد المانع)

الرياض: طارق الرشيد

استرد الهلال كرسي الصدارة من غريمه النصر بعد فوزه على مستضيفه أبها 2 – 1، ضمن منافسات الجولة الـ16 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي.
ولم يحتج الضيوف وقتاً طويلاً لزيارة مرمى أصحاب الأرض، حيث افتتح كارليو التسجيل من كرة رأسية قبل أن يعزز غويمز النتيجة قبل الوصول للربع ساعة الأولى، وفي الرمق الأخير من عمر اللقاء قلص فانيفيا أيما النتيجة من قذيفة بعيدة المدى، واستعاد الهلال صدارة الترتيب من النصر ووصل للنقطة 35، بينما تجمد رصيد أبها عند 23 نقطة في المركز الثامن.
وفرض الاتحاد التعادل على مستضيفه الرائد 1 - 1، وافتتح التسجيل لأصحاب الأرض أحمد الزين، قبل أن يعدل ليناردو غيل، وبهذا التعادل احتفظ الرائد بمركزه السادس بـ26 نقطة، واستقر الاتحاد في المركز الـ12 بـ16 نقطة.
واتفق الحزم مع ضيفه التعاون على التعادل السلبي، ومع هذا التعادل صعد التعاون للمركز الرابع بـ27 نقطة، وظل الحزم في المركز الـ13 بـ16 نقطة.
وتختتم مواجهات الجولة مساء اليوم بثلاث مواجهات؛ إذ يدخل الأهلي المنتشي بتأهله الآسيوي لدوري المجموعات بعد تخطيه استقلال وشنبه الطاجيكي الأسبوع الماضي وانتصاره الأخير بمعنويات عالية عندما يلاقي مستضيفه العدالة الطامع بالتشبث بفرصة البقاء بين الأندية الكبيرة والابتعاد عن شبح العودة لدوري الدرجة الأولى.
وسيدخل الأهلي صاحب المركز الثالث بـ29 نقطة لمواجهة هذا المساء بكامل قوته لضمان البقاء في دائرة المنافسة على اللقب، وتقليص الفارق النقطي بينه وبين الوصيف والمتصدر، ويعاني الضيوف من الغيابات المتلاحقة بسبب الإصابات التي داهمت أبرز العناصر، حيث تأكد غياب السوري عمر السومة هداف الفريق بعد تعرضه لإصابة في لقاء الرائد الأخير، كما ما زال محمد العويس حارس المرمى في العيادة الطبية في طور التعافي، إلا أن السويسري غروس، المدير الفني للضيوف، يمتلك أسماء مميزة وقادرة على سد غياب السوري بتواجد دغانيني.
وعلى الجانب الآخر، يسعى العدالة بمواصلة عطائه المميز الذي كان خلف عودته في الجولة الأخيرة من جدة بنقطة التعادل أمام الاتحاد ووصل للنقطة الـ10 في المركز ما قبل الأخير.
وفي الرياض، يسعى الشباب لمواصلة صحوته الأخيرة والتقدم على سلم الترتيب للمنافسة على أحد مراكز المقدمة، حيث لم يخسر أصحاب الأرض في المباريات الأربع الأخيرة، وكان آخرها تعادلاً أمام الهلال المتصدر، ويمتلك الشبابيون 23 نقطة في المركز التاسع.
وعلى الجانب الآخر، يعاني الضيوف من تطاير النقاط والتعثرات الأخيرة، حيث يحتل الفتح المركز الـ14 بـ10 نقاط مستوياً مع ضمك صحاب المركز الأخير، وهذا ما سيدفع الفتحاويين للدفع بكامل ثقلهم الهجومي للبحث عن نقاط الأمان والهرب باكراً من شبح الهبوط.
وفي ختام منافسات الجولة، تتجدد الإثارة بين قطبي «سدير» الفيحاء والفيصلي في «ديربي» منتظر، حيث يملك الفيصلي 24 نقطة في المركز السابع، ويطمح بالاقتراب من مراكز المقدمة واستعادة المستويات الرائعة التي كان عليها في القسم الأول من الدوري، وفي الجهة المقابلة، يأمل الفيحاء صاحب الـ18 نقطة في المركز الـ11 باقتناص العلامة الكاملة التي ستنقله من فرق المؤخرة إلى المراكز الدافئة في منتصف الترتيب.

السعودية الدوري السعودي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا