الارشيف / الرياضة / الوفد

الليلة.. الزمالك يسعى لتكرار الانتصار وبيراميدز يتحفز لرد الاعتبار

 يلتقى فى السابعة والنصف مساء اليوم، الخميس، باستاد القاهرة الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك وبيراميدز، ضمن لقاءات الجولة السابعة لبطولة الدورى الممتاز فى مواجهة فرنسية مثيرة بين كارتيرون وديسابر.

 يدخل الزمالك المباراة تحت قيادة مدربه الفرنسى باتريس كارتيرون، وهو يدرك صعوبة المهمة لا سيما أنها أمام فريق يضم عناصر جيدة تجمع بين الشباب والخبرة، وتعد المباراة اختبارًا قويًا لـ«كارتيرون» أمام المنافس الذى يزاحم قطبى الكرة المصرية فى صراع القمة، ويمتلك الزمالك 10 نقاط فى المركز الخامس بجدول ترتيب الدورى، ويسبقه بيراميدز فى المركز الرابع برصيد 12 نقطة.

 وحرص «كارتيرون» على تصحيح الأخطاء فى الأيام الماضية، وعلاج بعض السلبيات الفنية، بعدما أبدى ملاحظاته على الأداء الدفاعى بشأن الضغط الدفاعى المبكر على المنافس وسرعة استخلاص الكرة.. ويبنى المدرب الفرنسى خطته للضغط على المنافس فى نصف ملعبه، وعدم ترك مساحة للفريق المنافس، بجانب تركيزه على إنهاء الهجمات بالشكل الأمثل واستغلال الفرص، وتركيزه على بعض التدريبات البدنية القوية لرفع المستوى البدنى للاعبين، خصوصًا أن بيراميدز من المنافسين الذين يملكون لاعبين أكفاء من ناحية السرعة والقوة البدنية.

 ووضع «كارتيرون» حلوله فى استعداداته للمباراة لإحكام

قبضته على وسط ملعب بيراميدز، خصوصًا الثلاثى إيريك تراورى ودونجا وعبدالله السعيد، حيث يعد الثلاثى مصدر بناء هجمات الفريق فى خطة المنافس.

 وحرص «كارتيرون» على حشد كل أسلحته في المباراة بتجهيز كل لاعبى فريقه، خصوصًا أوراقه الهجومية على رأسها أشرف بن شرقى وفرجانى ساسى ومصطفى محمد ويوسف إبراهيم «أوباما»، حيث وضع الفرنسى فى حساباته حالة التوهج الفنى والتهديفى لنجمه المغربى بن شرقى فى المباريات الأخيرة من خلال تجهيزه بتكليفات هجومية خاصة فى اللقاء، واستغلال حالة التناغم بينه وبين ساسى وأوباما، كما أعد «كارتيرون» باقى الأوراق الهجومية المهمة، منها مصطفى فتحى ومحمد أوناجم وعمر السعيد بعد تجهيزهم بالشكل الأمثل للمباراة، خصوصًا أن «السعيد» الذى عانى من نزلة برد التى كانت أبعدته عن مباراة أول أغسطس الأنجولى الماضية فى دورى المجموعات الأفريقى، بينما يغيب شيكابالا بعد أن داهمته نزلة برد حادة.

 حرص المدرب الفرنسى على رفع الحالة المعنوية للاعبين، من خلال عقد جلسات عدة معهم فى

الأيام الماضية قبل اللقاء، من أجل حثهم على رفع حالة الاستعداد والتركيز القصوى لهم لتحقيق الفوز فى المباراة، وأن عليهم استغلال حالة الفريق بعد عودته لمساره المحلى والأفريقى بتحقيق الفوز فى آخر مباراتين، واستكمال الانتصارات أمام بيراميدز، خصوصًا أنه يعلم أن بيراميدز لن يكون بالمنافس السهل فى اللقاء، وهو ما وضح من تصريحات مدربه ديسابر بسعى بيراميدز للثأر من الزمالك بعد مباراة نهائى كأس مصر التى حصدها الفارس الأبيض.

 يرفض «كارتيرون» المخاطرة بدخول عناصر جديدة فى المباراة والحفاظ على عناصره الأساسية التى خاضت مباراة أول أغسطس الأنجولى، بالاعتماد على محمود علاء ومحمد عبدالغنى فى الدفاع وحازم إمام وعبدالله جمعة فى الناحيتين اليمنى واليسرى، مع دعم وسط الملعب بفرجانى ساسى بجواره الركيزة الأساسية طارق حامد الذى يبقى عنصرًا مهمًا فى حسابات المدرب الفرنسى للحد من خطوة إيريك تراورى، وإيقاف تحركاته فى جنبات الملعب كافة ومراقبته بشكل صارم، بجانب أسلحة الفريق الهجومية بن شرقى وأحمد سيد «زيزو» وأوباما ومصطفى محمد.

 أما بيراميدز فقد استعد هو الآخر للقاء جيدًا بعد الفوز على بطل موريتانيا بسداسية نظيفة فى بطولة الكونفيدرالية، كما حرص الفرنسى ديسابر، المدير الفنى لبيراميدز، على مشاهده لقاء الزمالك وأول أغسطس الأنجولى، الذى انتهى بالفوز بهدفين، ووضع يديه على نقاط القوة والضعف لوضع الخطة المناسبة، مؤكدًا هو الآخر صعوبة المواجهة، وأن على لاعبيه أن يبادروا بالتهديف حتى لا يتكرر سيناريو نهائى بطولة كأس مصر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا