الارشيف / الرياضة / الوفد

مشاهدة مباراة ليفربول وريد بول سالزبورغ بث مباشر اليوم 10-12-2019 دوري أبطال أوروبا

يقدم الوفد خدمة مشاهدة مباراة ليفربول وريد بول سالزبورغ بث مباشر بالجولة السادسة بدوري أبطال أوروبا حيث أن ليفربول وريد بول سالزبورغ لديهما فرص كبيرة للتأهل لدور المقبل ولكن نقطة التعادل ستكون كافية بالنسبة ليفربول من أجل التأهل لدور ثمن النهائي ولكن النقطة التي ترجح كفة ريد بول سالزبورغ النمساوي خوض اللقاء علي أرضة ووسط جماهيرة جدير بالذكر أن الهزيمة الوحيدة التي تلقاها ليفربول هذا الموسم كانت خارج أرضة بالجولة الأولي بدور المجموعات أمام نابولي الإيطالي التي قد نجح في حسم المواجهة لصالحة بثنائية نظيفة.

مباراة ليفربول وريد بول سالزبورغ ذهاباً التي نجح ليفربول في حسمها لصالحة برباعية مقابل ثلاثة أهداف للفريق النمساوي وذلك لا يعني أن ليفربول قد وجد صعوبة في حسم مواجهة الذهاب ولكن الأمر غير ذلك علي الأطلاق فقد نجح ليفربول في تسجيل ثلاثية في أول ستة وثلاثون دقيقة من شوط اللقاء الأول ومن ثم حدث نوع من التهاون من جانب ليفربول بقوة الخصم الذي نجح في تقليص الفارق قبل نهاية شوط اللقاء الأول عن طريق اللاعب الكوري الجنوبي هوانغ هي تشان وعلي الرغم من تلك الصحوة من جانب الفريق النمساوي ولكن وقد أستمر هذا التهاون من جانب ليفربول بالشوط الثاني إلي أن تمكن الفريق النمساوي من تقليص الفارق ومن ثم إدراك التعادل إلي أن نجح ليفربول في حسم المواجهة بالهدف الرابع عن طريق الدولي المصري محمد صلاح.

ليفربول قد واصل أنتصاراتة بتحقيق الفوز بثلاثية نظيفة علي حساب بورنموث تلك المواجهة التي قد شهدت تعديلات كبيرة في تشكيلة الريدز كما فعل يورجن كلوب خلال مواجهة إيفرتون والتي قد

إعطي إراحة للثنائي الهجومي محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وهيندرسون مع أستمرارية الأعتماد علي اللاعب السنغالي ساديو ماني والذي قد تم إراحتة خلال مواجهة بورنموث كذلك الحال بالنسبة الظهير الأيمن ألكساندر أرنولد الذي قد تواجد علي مقاعد البدلاء ولكن أضطر كلوب للأعتماد علي أرنولد بسبب إصابة قلب الدفاع الدولي الكرواتي ديان لوفرين, تلك التعديلات الكبيرة التي يقوم بها المدرب الألماني بالطبع في غاية الأهمية حتي لا يحدث أجهاد للعناصر الأساسية في ظل الضغط المتواصل من المواجهات القارية والإنجليزية لذلك من المتوقع إعطاء إراحة لبعض اللاعبين اليوم وبالإخص الظيهر الأيسر أندرو روبرتسون والمدافع الدولي الهولندي فيرجيل فان ديك.

لم يكن هناك شيء جديد في ليفربول حيث قد وجد صعوبة في نقل الكرة من الخلف للأمام بالإخص أن فريق بورنموث كان يحاول إغلاق زوايا التمرير من خلال أعتماد مديرة الفني الشاب إيدي هويي علي الشكل الخططي 4-4-2 وبالتالي يكون قادر بذلك علي عزل الثلث الأمامي لفريق ليفربول وذلك بسبب إغلاق زوايا التمرير علي وسط ميدان ليفربول من خلال رباعي وسط الميدان ريان فريزر وفيليب بيلنج وجيفرسون ليرما وأرنوت جروينفيلد.

ما هي حلول يورجن كلوب لحل تلك المشكلة ؟ ليفربول قد أعتمد خلال مواجهة إيفرتون علي الكرات الطولية المرسلة خلف رباعي خط الدفاع وبالإخص الظهير الأيمن جبريل سيديبي وبهذة النقطة قد نجح ليفربول في التغلب علي مسألة عدم الفعالية الهجومية من

جانب وسط الميدان لذلك يمكن يمكن قولة أن ليفربول قد أعتمد خلال مواجهة إيفرتون علي اللعب المباشر ولكن حلول كلوب أمام بورنموث كانت مختلفة حيث أن فريق بورنموث كان لدية ثغرة كارثية وهي التي أعطت ليفربول سهولة الخروج بالكرة وهي إعطاء حرية التحرك بين الخطوط والتي كان يقوم بها أكثر من لاعب حيث قام بتلك النقطة محمد صلاح ونابي كيتا بالإضافة إلي ميلنر في بعض الأحيان وذلك ناتج عن التمركزات الكارثية من جانب فريق بورنموث بالطبع بالإخص رباعي وسط الميدان الذي يحاولون فقط إغلاق زوايا التمرير.

الحلول الهجومية من الأطراف لم تكن فعالة لدية ليفربول كما هو معتاد وذلك لعدة أسباب حيث أن القدرات الهجومية التي يمتلكها الظهير الأيمن جو جوميز أقل بكثير من أرنولد بالإضافة إلي ذلك عدم قدرة ثنائي محور الإرتكاز علي المساندة الهجومية في منطقة الأطراف حيث سنجد أن نابي كيتا يتواجد بشكل كبير في منطقة العمق الحال كذلك ينطبق علي ميلنر الذي يقوم بالتحرك بين الخطوط بالإضافة إلي الدخول المتكرر من جانب تشامبرلين لمنطقة الجزاء وبالتالي أصبح الثنائي جو جوميز وأندرو روبرتسون عليهم القيام بالدور الهجومي بشكل فردي وبالإخص روبرتسون حيث كان يقوم محمد صلاح في بعض الأحيان بالتحرك بالجانب الأيمن ولكن أيضاً كان يقوم بشكل متكرر بالتحرك بين الخطوط والدخول لمنطقة جزاء الخصم.

مواجهة اليوم تختلف بالطبع عن مواجهة بورنموث بالإخص أن الفريق النمساوي يمتلك عناصر هجومية تجعلة مؤهل للضغط الهجومي من بداية مواجهة الليلة ولكن هنا سيعطي ليفربول ما يريدة ,هو الشيء الذي يريدة أيضاً يورجن كلوب ؟ فريق ليفربول يمتلك عامل السرعات لذلك يمكن أن نقول أن ليفربول من أفضل الفرق في العالم في تنفيذ الهجمات المرتدة وقد أعتمد علي تلك الطريقة كلوب من قبل حيث أعتمد عليها أمام مانشستر سيتي وذلك من خلال أستغلال الضغط الهجومي من جانب السيتي وقد ترتب علي ذلك مساحات كبيرة أمام الثلاثي الهجومي صلاح وروبرتو فيرمينو وماني أيضاً كلوب قد أعتمد علي تلك الطريقة خلال مواجهة نابولي بالجولة الأولي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا