الرياضة / الوفد

سعيد حمزه مابين تطبيق القانون والإنسانية

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

شهدت الجولة الثانية من دوري القسم الثاني مجموعة القاهرة واقعة نادراً متحدث في ملاعب كرة القدم وموقف من الصعب أن يقع فيه أي حكم.
بدأت الواقعة عند إشهار الحكم سعيد حمزه الكارت الأحمر في وجه فريد رضوان طبيب نادي سيراميكا كليوباترا في مباراتهم ضد النصر، وطبقاً للوائح الفيفا لابد أن يكون الطبيب في

حالة طرده بالقرب من الملعب نظراً لحدوث أي إصابه خطره لأياً من اللاعبين.
وبالفعل تعرض اللاعب حسني ذكي لاعب كليوباترا لإصابة خطرة متمثلة في عملية بلع لسانه وهو مادفع رضوان للنزول لأرض الملعب وعلاج اللاعب.
الغريب في الأمر أن البعض هاجم الحكم سعيد حمزه لتطبيقه القانون وتناسوا أن الحكم هو المسئول مسئولية كاملة عن مايحدث داخل الملعب وخارجه "المدرجات".
ماذا لو إستثني القانون أطباء الفرق المختلفة من تطبيقه وتنفيذ اللوائح عليه.
بعض الفرق تستخدم الإعلام للهجوم المبرر والغير مبرر على التحكيم دون عقاب أفرادهم على ما إرتكبوه من أخطاء.
مازلنا في بداية الموسم والهجوم على التحكيم بدون أسباب مقنعة ليس في صالح الكرة المصرية ولا في صالح من يستخدمونه.
سعيد حمزه طبق القانون وروح القانون.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا