الرياضة / الوفد

رينيه فايلر الحاكم بأمره فى الأهلى

لا صوت يعلو داخل فريق الكرة بالنادى الأهلى على صوت المدرب السويسرى رينيه فايلر، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم الذى فرض سيطرته التامة على كافة الأمور ليست الفنية فقط بل تدخل فى أمور إدارية بعدما وافق محمود الخطيب رئيس النادى على منحه الصلاحيات الكاملة.

وحصل «فايلر» على الضوء الأخضر من إدارة النادى لحسم مصير اللاعبين الأربعة الذين ستنتهى عقودهم مع الأهلى وهم الحارس شريف إكرامى ووليد سليمان وأحمد فتحى وحسام عاشور لاعبو الفريق الأحمر وخاصة أن المدرب

السويسرى طلب عدم بدء مفاوضات التجديد لحين حسم قراره بخصوص تجديد عقد اللاعبين الأربعة مع الفريق الأحمر.

وطلب «فايلر» إضافة بنود فى لائحة الأهلى لتحفيز اللاعبين وتغليظ بعض العقوبات الإدارية من أجل فرض سيطرته على الفريق الأحمر كما طلب عدم فتح ملف الصفقات الشتوية والتفاوض مع أى لاعب قبل تحديد المراكز المطلوب دعمها وهو ما حدث مؤخراً وأبدى «فايلر» بشكل مبدئى دعم مركز رأس الحربة

وقلب الدفاع لحين الانتظار لما قبل شهر يناير المقبل بأيام لتحديد احتياجات الفريق مرة أخرى تحسباً لظروف الإصابات.

وأصبحت الصفقات الشتوية صداعاً فى رأس الجهاز الفنى بعد أن تلقى «فايلر» ترشيحات من بعض الوكلاء لعدة لاعبين ولكنه أرجأ حسم تقييم كل اللاعبين المعروضين على الأهلى لحين العودة من معسكر الإمارات للتركيز فى إعداد الفريق خلال فترة التوقف.

وامتدت سيطرة «فايلر» أيضاً إلى قطاع الناشئين بعدما رفض فكرة رحيل شادى رضوان جناح أيمن منتخب الشباب ولاعب الفريق الأحمر لنادى العين الإماراتى وطلب أولاً اختباره وتقييمه فى المعسكر الحالى بالإمارات قبل حسم مصيره لتتوقف المفاوضات بين الناديين لحين قرار «فايلر» بخصوص اللاعب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا