الارشيف / الرياضة / المصريون

الأهلي يطالب البرلمان برفع الحصانة عن مرتضى

أكد محمد عثمان، المستشار القانوني للنادي الأهلي، أنه يأمل أن يتخذ النائب العام ولجنة الانضباط باتحاد الكرة المصري، القرار المناسب في الشكاوى والبلاغات التي قدمها النادي ضد رئيس الزمالك، خلال الفترة المقبلة.

وقال محمد عثمان، في مداخلة لبرنامج "ملك وكتابة" المذاع عبر قناة الأهلي: "في ظل الأكاذيب وسب وشتائم يراها ويسمعها الملايين بدأت منذ حوالي سنتين، الأهلي ترفع ولم ينزلق ويرد على هذه المهاترات تقديرًا من النادي لجماهيره وقيمته".

وتابع: "حينما زادت الأمور عن الحد، قبل التقدم بأي بلاغات رسيمة للجهات، خاطبنا رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء ووزير الشباب والرياضة، ثم تقدم بشكاوى للجهات المعنية والمختصة بالرياضة وهم اللجنة الأولمبية ولجنة الإنضباط باتحاد الكرة المصري، وهذا الإجراءات لم يتم اتخاذ قرار في أي منهم".

وأضاف: "تقدمنا بالشكاوى بكل الأسطوانات المدمجة التي تحمل وقائع السب والقذف والتشهير والإهانة، وكل هذا التفاصيل، ولكن كل الجهات التي تقدمنا لها لم تصدر قرار حتى الآن، لجنة الإنضباط فقط أصدرت قرار أولي ثم تم التظلم منه، وأتمنى اللجنة بتشكيلها الجديد أن تنظر في هذا الأمور".

وأكمل: "تقدمنا بشكوى جديدة للجنة الإنضباط باتحاد الكرة الحالي، بمناسبة ما حدث في مباراة السوبر، ولم تُنظر حتى الآن، والهدف الأساسي من هذه اللجان هي عودة الإنضباط للملاعب والحرص على السلوك الرياضي الصحيح والتصدي للتجاوزات، لأنها تثير وتصنع الفتن بين الجماهير، في وقت لا نريده". 

وأردف: "اللجنة أمامها شكوتين وسنتقدم بشكوى جديدة غدًا لما تم تناوله بالأمس في برنامج الزمالك اليوم، لأن ما تم تناوله حمل نوع من خدش لسمة العائلات وتناول وخوض في الأعراض ورمي محصنات، وذُكر بالاسم السيدة الفاضلة شقيقة الكابتن محمود الخطيب، وتم تناولها بأسلوب رخيص من جانب رئيس الزمالك، ولا علاقة للبيوت والآسر والعائلات بسبب خلاف رياضي إن وجد".

وعن البلاغات الجديدة التي ستقدم اليوم الثلاثاء، قال: "سنتقدم ببلاغ لمستشار النائب العام وايضًا شكوى جديدة للجنة الإنضباط باتحاد الكرة المصري بواقع الأمس وأمس الأول، بعد التجاوزات في حق الكابتن محمود الخطيب والعميد محمد مرجان، ونضع هذه التجاوزات أمام الجهات ونأمل أن تتخذ القرار المناسب لضبط هذا الإنفلات، لأن هذه الأساليب سيكون مردودها شئ على الرياضة المصرية".

وأنهى حديثه قائلًا: "مجلس النواب مؤسسة وطنية مصرية، ونثق ونحترم الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب المصري كقيمة قانونية كبيرة، نحن نقترب من انتخابات 2020 سيأتي مواطن يسأل النائب (ماذا فعل مجلس النواب في رمز وشخصية مصرية كان يُساء إليها على مرء ومسمع الملايين) ويجب أن يكون لديهم إجابة، وأعتقد أن إرثاء دولة سيادة القانون وإقتصاص حقوق الناس بالقانون مسألة مهمة جدًا، وأرجو من مجلس النواب أن يسدل غطاء أو حماية لما يحدث في خوض في الأعراض وخدش في سمعة العائلات والتطاول على الناس، لأنها أشياء تنال من قيمة الدولة المصرية ومؤسساتها، لا حصانة تدوم للأبد الحصانة في وقت ما تذول، وهذا المجلس تنتهي دورته في يوليو القادم، الإحتماء في الحصانة لإرتكاب جرائم مسألة لا أخلاقية، لأن الحصانة مقررة في أدائه وعمله البرلماني فقط، ومد الحصانة لأمور أخرى به خلط للأوراق، واعتقد انها صورة مسيئة".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا