الرياضة / المصرى اليوم

صراع ثلاثى على بطاقتى التأهل فى «مجموعة الموت»

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

بحثا عن اقتناص بطاقة التأهل الثانية لحساب المجموعة الرابعة، تنطلق فى السادسة الاثنين، الجولة الختامية لمجموعة الموت فى بطولة الأمم الإفريقية، بمباراتين مهمتين، بين ناميبيا وكوت ديفوار، وجنوب إفريقيا والمغرب، ويبحث خلال المباراتين منتخبا جنوب إفريقيا وكوت ديفوار عن بطاقة التأهل الثانية، لمرافقة المغرب لدور الـ16.

ويحتل «أسود الأطلس»، صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط من الفوز على ناميبيا وكوت ديفوار، ويحتل «الأفيال» المركز الثانى برصيد 3 نقاط من الفوز على جنوب إفريقيا والخسارة من المغرب، فيما يحتل منتخب «الأولاد» المركز الثالث برصيد 3 نقاط من الفوز على ناميبيا والخسارة من كوت ديفوار. ويأمل منتخب جنوب إفريقيا فى الفوز على المغرب للوصول للنقطة السادسة، لأن فرص كوت ديفوار كبيرة فى الفوز على ناميبيا مما سيجعله يصل للنقطة السادسة، وستكون فرصة منتخب الأولاد أقوى وأفضل لحجز بطاقة التأهل الثانية، وفى حالة وصول الفرق الثلاثة للنقطة رقم 6 من المؤكد أن المجموعة الرابعة سيتم تصعيد المنتخب صاحب المركز الثالث منها.

من جانبه، وصف رومان سايس، مدافع المنتخب المغربى، زملاءه داخل كتيبة الأسود بالمقاتلين، مشيرًا إلى أنهم أظهروا شخصيتهم الحقيقية أمام كوت ديفوار، بعد فترة الشك التى رافقتهم فى الوديات التى سبقت الكان وأمام ناميبيا فى الجولة الافتتاحية. وقال سايس، «أحيانا تكون هناك أشياء أهم من الانتصار، هى الشخصية وردة الفعل وكذلك الثقة التى كان الجميع بحاجة إليها لاسيما أمام منافس بحجم كوت ديفوار.

وعلى الجانب الآخر، قال ستيوارت باكستر، المدير الفنى لمنتخب جنوب إفريقيا، «لدى رضا بشكل كبير عن مستوى الفريق أمام ناميبيا فى المباراة الماضية، لكن الأداء سيتحسن فى مواجهة المغرب»، وأضاف، «سنبذل أقصى ما فى وسعنا، من أجل الفوز على المغرب رغم صعوبة اللقاء، وبحث المنافس عن المركز الأول». وختم باكستر: «المغرب لديهم مدرب محترف ولاعبون كبار، لكننا سنلعب بشكل جيد، الأمور بالنسبة لنا تبدو أفضل الآن بعد الفوز على ناميبيا، وربما يكون هناك تركيز من الفريقين على التعادل». وعن المباراة الأخرى، قال ريكاردو مانيتى، مدرب منتخب نامبييا، «نحن العنصر الأضعف فى المجموعة مقارنة بمستوى المغرب وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا، لكننا نسعى لتقديم عروض قوية، أهم ما يميزنا اللعب الجماعى، وهو ما منحنا إشادة الجميع وكان مستوانا مفاجئا رغم الخسارة أمام المغرب».

وقال سيرج أورييه قائد كوت ديفوار إنه يخشى أن تتسبب إصابته فى عدم استكمال كأس الأمم الأفريقية. وقال أورييه، «أعتقد أنه ربما يكون انتهى الأمر لأنى شعرت بشىء ما، ربما أعانى من تمزق، أعتقد أننا واجهنا فريقا يملك طاقة أكبر، لقد حصل على يوم أكثر للتعافى بعد الجولة الأولى وأعتقد أننا شعرنا بالإرهاق»، وأضاف أورييه، «خسرنا معركة ولم نخسر الحرب، يتبقى مباراة إضافية، نحن منافسون وندرك سبب وجودنا هنا وهو التأهل».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا